×
×

زاكورة، تنغير، الرشيدية… ثلاثة أقاليم صارت خالية من كورونا في جهة درعة تافيلالت

منذ الإثنين 18 ماي 2020، أضحت أقاليم زاكورة وتنغير والرشيدية، التابعة لجهة درعة تافيلالت، خالية من أي إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وغادر، الإثنين 18 ماي، آخر مصاب مستشفى الدراق بزاكورة بعد تماثله للشفاء التام ليصبح الإقليم خاليا من أي إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بزاكورة، مولاي الساهيد، إن مدة استشفاء هذا الشخص وصلت إلى 10 أيام، مبرزا أنه لم يكن يعاني من أمراض مزمنة، وفقا لما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأضاف أنه سيقضي نحو 14 يوما إضافيا قيد العزل الصحي في أحد فنادق المنطقة، وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به.

وأشار الساهيد إلى أن الحالة الصحية لجميع الأشخاص الذين تماثلوا للشفاء بإقليم زاكورة، وعددهم 13 شخصا، كانت “مستقرة” طيلة مدة الاستشفاء، واستجابوا بشكل جيد للبروتوكول العلاجي.

والجمعة 15 ماي، غادرت آخر حالة شفاء من الفيروس مستشفى القرب بقلعة مكونة، ليصبح إقليم تنغير خاليا من المصابين بالفيروس.

كما أصبح إقليم الرشيدية خاليا من الإصابات المؤكدة بالفيروس، بعد تماثل سبع حالات للشفاء التام إثر تأكيد التحليلات الطبية والسريرية خلوها من فيروس كورونا المستجد.

وتأتي جهة درعة تافيلالت في المرتبة السادسة وطنيا من حيث حالات الإصابة المؤكدة، بما نسبته 8.41 بالمائة.

وتبلغ نسبة الشفاء في الجهة 86.9 بالمائة، بتعافي 509 حالات من أصل 586 حالة مؤكدة.

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *