×
×

تفاعل اجتماعي أكبر أو حياة منعزلة أكثر… سيناريوهات يخشاها العلماء بعد رفع الحجر الصحي

أعرب مجموعة من العلماء عن مخاوفهم بشأن كيفية تعامل الناس، بعد تخفيف إجراءات الإغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد وبدء العودة إلى الحياة الطبيعية.

وأوردت وكالة سبوتنيك نقلا عن “ميرور” البريطانية، أن العلماء يتوقعون احتمالين “سيئين للغاية” بعد رفع قيود الإغلاق وقواعد التباعد الاجتماعي على المدى الطويل.

ويرى العلماء أن السيناريو الأول يتمثل في أن ينغمس بعض الناس في التفاعل الاجتماعي أكثر من المعتاد.

ويعني ذلك أن يتعرضوا لخطر أكبر طالما أنه لم يتم اكتشاف لقاح لمرض “كوفيد-19” حتى الآن، مما ينذر بأن أضرار الجائحة لن تنتهي بسهولة.

أما السيناريو الثاني، وفقا للعلماء، فأن يتبنى بعض الناس حياة أكثر انعزالية، خوفا من الإصابة بمرض كوفيد 19، مما يؤثر على صحتهم النفسية.

وتنظر منظمة الصحة العالمية أيضا في آثار “الإرهاق والملل” الذي يصاحب حالات الطوارئ حول العالم، حيث أبلغت بعض البلدان عن أن المواطنين سئموا من الحياة منذ تفشي جائحة كورونا.

وتوصي المنظمة، الحكومات، بإجراء دراسات استقصائية عن السلوك واستخدام ما تتعلمه للاسترشاد به في عملية صنع القرار لجعل العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية فعالة قدر الإمكان.

اقرأ أيضا: دراسة حديثة تبسط التأثيرات المحتملة لرفع الحجر الصحي بالمغرب

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *