×
×

حصيلة الحرب لـ15 ماي: 45 إصابة جديدة بكورونا… ومؤشر انتشار الوباء لم ينزل بعد عن 1

أعلنت وزارة الصحة، الجمعة 15 ماي 2020، تسجيل 45 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب، 6652 حالة.

وقال مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، إن هذه الحالات الجديدة سُجلت أساسا في بؤرة تهم وحدة صناعية بمدينة الدار البيضاء، وبدرجة أقل في بؤرتين عائليتين بمدينة طنجة.

وأشار في عرض صحافي لآخر مستجدات الوباء بالمملكة، إلى أنه باستمرار البؤر، لم ينزل مؤشر انتشار المرض بعد عن عتبة الـ1، حتى يمكن التحكم في الوباء أكثر فأكثر.

وأضاف بالمقابل أن 6 جهات لم تسجل أي حالات جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وهي درعة تافيلالت، الشرق، بني ملال خنيفرة، كلميم واد نون، العيون الساقية الحمراء، الداخلة واد الذهب.

أما التوزيع الجغرافي لإجمالي الحالات المؤكدة، فلم يطرأ عليه أي تغيير، وما زالت تتقدمه جهة الدار البيضاء سطات.

وذكر اليوبي أن 39 حالة من بين الحالات الجديدة، اكتُشفت ضمن عملية التتبع والكشف المخبري لدى المخالطين. هذه العملية تساعد على اكتشاف الحالات مبكرا ودون أعراض للمرض، بحسب المسؤول الصحي.

التحاليل المخبرية التي أجريت استبعدت كذلك 3649 حالة محتملة، إذ أكدت خلوها من فيروس كورونا المستجد. إجمالي المستبعدين يصل إلى 74964.

ولم تُحص وزارة الصحة أي حالة وفاة في الـ24 ساعة الأخيرة، ليظل إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس مستقرا في 190 حالة.

بالمقابل، وطبقا للمعايير التي تعتمدها للتصريح بالشفاء التام، أعلنت الوزارة تعافي 90 حالة إضافية، بلغ بها إجمالي المتعافين من فيروس كورونا المستجد 3400 شخصا.

نسبة الفتك ظلت مستقرة في 2.9 بالمائة، فيما ارتفعت نسبة التعافي إلى 51.1 بالمائة.

وبهذا تواصل الحالات التي تماثلت للشفاء التام، تخطيها شيئا فشيئا للحالات النشطة التي ما زالت قيد العلاج والتتبع الصحي.

تهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *