×
×

حصيلة الحرب لـ10 ماي: إصابات كورونا في المغرب تتخطى الـ6 آلاف… 546 منهم أطفال

أعلنت وزارة الصحة، الأحد 10 ماي 2020، تسجيل 153 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ارتفع بها إجمالي الحالات المؤكدة في المغرب إلى 6063 حالة.

وسُجل معظم الحالات الجديدة في جهات، الرباط سلا القنيطرة، فاس مكناس، الدار البيضاء سطات، مراكش آسفي، وطنجة الحسيمة تطوان.

وبالمقابل، لم تسجل 5 جهات أي حالة إصابة جديدة في الـ24 ساعة الأخيرة، وهي درعة تافيلالت، الشرق، كلميم واد نون، العيون الساقية الحمراء، والداخلة واد الذهب.

يُذكر أن جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة واد الذهب، لم تعد بهما أي حالة إصابة متكفل بها إلى حدود اليوم.

وقال مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، إن معظم الحالات الجديدة لا يزال يُكتشف من خلال عملية التتبع الصحي والكشف المخبري في صفوف المخالطين.

وأوضح في عرضه لآخر مستجدات الوباء في المملكة، أن هذه العملية مكنت في الـ24 ساعة الأخيرة، من اكتشاف 130 حالة مؤكدة ضمن الـ153 الجديدة، بما نسبته 85 بالمائة.

وتابع اليوبي أن نحو 35 ألف مخالط تم تتبعهم منذ ظهور الوباء في المغرب، مشيرا إلى أن 9363 مخالطا لا يزالون قيد التتبع الصحي لفترة لا تقل عن 14 يوما (مدة الحضانة القصوى للفيروس).

هذا واستبعدت التحاليل المخبرية 2712 عيّنة، بعدما جاءت نتائج فحصها سلبية، ليبلغ إجمالي الحالات المحتملة؛ المستبعدة، 59861 حالة.

وفي الـ24 ساعة الأخيرة، أحصت وزارة الصحة أيضا حالتي وفاة جديدتين، بلغ بهما إجمالي الوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروس، 188 وفاة، فيما ظلت نسبة الفتك مستقرة في 3.1 بالمائة.

كما صرّحتِ الوزارة بالشفاء التام لـ93 حالة، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2554، وتستمر نسبة التعافي في الارتفاع تدريجيا، وقد بلغت اليوم 42.1 بالمائة.

وفي العرض ذاته، كشف مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة لأول مرة عن معطيات تتعلق بحالات الإصابة بـ”كوفيد19″ في صفوف الأطفال.

وقال اليوبي إنه تم تسجيل 546 حالة إصابة لدى الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 14 سنة، بما يمثل نسبة قدرها 9 بالمائة من إجمالي الحالات المؤكدة في المملكة.

وأكد أن حالات الإصابة لدى الأطفال كانت ألطف منها لدى البالغين، موضحا أن 93 بالمائة منهم لم تكن تظهر عليهم أعراض المرض، أو بأعراض بسيطة، فيما لم تتجاوز الحالات المتقدمة لديهم 1.3 بالمائة.

وأشار اليوبي إلى تسجيل حالة وفاة واحدة لدى الأطفال، تتعلق برضيع كان قيد حياته يبلغ 17 شهرا من العمر، مضيفا أنه كان يعاني من أمراض متعددة منها مشكل في النمو والكليتين.

هذا ولم يذكر المسؤول ذاته أي معطيات تتعلق بحالات الشفاء لدى هذه الفئة.

تهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *