×
×

دراسة كورية: فيروس كورونا لا يعاود إصابة من تعافوا منه

قال علماء في كوريا الجنوبية إن ظهور التحاليل إيجابية مرة أخرى لأشخاص تعافوا من فيروس كورونا المستجد، قد يعود إلى فشل في الاختبارات، لا بالضرورة إلى إصابتهم ثانية بالفيروس.

وكان يعتقد أن 277 مصاباً في كوريا الجنوبية قد عاودهم المرض وفقا لما أوردته شبكة “يورونيوز”. وأثار ذلك مخاوف من أن المتعافين ليسوا محصنين بالضرورة ضد العدوى لمرة ثانية.

إلا أن العلماء في المركز الكوري الجنوبي لمراقبة تفشي الأوبئة والوقاية منها، توصلوا إلى أن نتائج الاختبار للأشخاص الذين شهدوا انتكاسة لصحتهم، كانت إيجابية بالخطأ.

وأكدوا، وفقا لما نقلته “يورونيوز”، أن الاختبار المستعمل لم يتمكن من التفريق بين الآثار الحية للفيروس، والعينات الميتة غير المضرة، التي تبقى بعد أن يتعافى المرضى.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد حذرت في وقت سابق، من استعمال ما يسمى بـ”جوازات المناعة”، للسماح للناس بالعودة إلى أعمالهم لمجرد امتلاكهم أجساما مضادة للفيروس.

ورغبت بعض الدول في الاعتماد على “جوازات المناعة” (أي الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض وكوّنوا مناعة طبيعية ضده) لرفع الحجر الصحي، بهدف استئناف النشاط الاقتصادي.

وتقول المنظمة بأنه لا توجد إثباتات تؤكد أن الذين تعافوا من “كوفيد-19” ولديهم أجسام مضادة، يتمتعون فعلا بالوقاية من الإصابة ثانية.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *