×
×

في فترة الطوارئ الصحية: كورونا يكبح حوادث السير في مدن المملكة بنحو 76 بالمائة

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني بأن حوادث السير المسجلة داخل المدار الحضري خلال فترة الطوارئ الصحية، قد عرفت انخفاضا كبيرا يبلغ 76.49 بالمائة، وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2019.

وذكر بلاغ للمديرية، الثلاثاء 5 ماي 2020، أن هناك انخفاضا كبيرا في جميع مؤشرات حوادث السير داخل المدار الحضري خلال فترة الطوارئ الصحية (20 مارس – إلى غاية 3 ماي).

وأوضح أن عدد الوفيات تراجع بناقص 66.34 بالمائة، وعدد الضحايا المصابين بجروح بليغة بناقص 76.54 بالمائة، بينما تراجع عدد المصابين بجروح خفيفة بناقص 78.29 بالمائة.

وسجلت المصالح الأمنية 20 مارس 2020، 2.073 حادثة سير بدنية، خلفت 35 قتيلا و106 مصابين بجروح بليغة و2.496 مصابا بجروح خفيفة.

وبالرجوع إلى الفترة ذاتها من عام 2019، نجد وفقا للبلاغ أنها سجلت 8.818 حادثة سير بدنية، مخلفة 104 قتلى و452 مصابا بجروح بليغة و11.498 مصابا بجروح خفيفة.

وأكد المصدر ذاته أن مصالح الأمن الوطني تواصل تدعيم نقط المراقبة الأمنية في مجموع المدن المغربية وكذا تعزيز مختلف الوحدات والدوريات الشرطية وذلك على النحو الذي يضمن صون أمن المواطنات والمواطنين وتعزيز سلامتهم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *