×
×

بعدما قهرت السرطان… أمريكية تنتصر على كورونا في الـ101 من عمرها

نجت من الإجهاض عند ولادتها، وانتصرت على الإنفلونزا الإسبانية، والسرطان، وها هي اليوم تتعافى من فيروس كورونا المستجد، وتهزمه وهي في الـ101 من عمرها.

وذكرت “ديلي ميل” البريطانية، أن أنجلينا فريدمان نقلت إلى المستشفى في 21 مارس لإجراء عملية طبية بسيطة، إلا أنه تم تشخيصها بمرض “كوفيد19″، فأمضت أسبوعا بالمستشفى قبل أن تعود إلى العزل الصحي… وفي 20 أبريل، أظهرت نتائج التحليل أنها تعافت تماما.

ولدت الأمريكية أنجيلينا فريدمان على متن سفينة ركاب كانت تقل المهاجرين من إيطاليا إلى الولايات المتحدة، خلال الموجة الثانية من الأنفلونزا الإسبانية عام 1918.

وتعتقد أسرتها أنها تتمتع بـ”حمض نووي خارق”، إذ تغلبت على الإنفلونزا الإسبانية والإجهاض والسرطان وتعفن الدم والآن فيروس كورونا المستجد، وعاشت 100 وعام، بينما توفي زوجها و10 من أقاربها.

وقالت ابنتها ميرمان جوان ميرولا لـ”ديلي ميل”: “توفيت جدتي وهي تلد أمي على متن السفينة، ورعتها شقيقتاها اللتين كانتا على متن السفينة أيضا وعاشوا مع والدهم في بروكلين بنيويورك”.

وأضافت: “أمي الآن هي آخر أخوتها الباقين على قيد الحياة ولا تزال قوية”، وتابعت أنه “قد يكون لديها حمض نووي خارق”.

تعيش فريدمان بصحة جيدة الآن في دار لرعاية المسنين، وفقا لـ”ديلي ميل”، وقد قيل لابنتها إنها بخير وإنها تقوم بنسج الصوف.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *