×
×

منظمة العمل الدولية تحذر: عودة العمال دون تدابير وقائية قد تؤدي إلى موجة ثانية لكورونا

حذرت منظمة العمل الدولية، الثلاثاء 28 أبريل 2020، من موجة تفش ثانية لفيروس كورونا المستجد، في حال عودة العمال إلى وظائفهم بدون تطبيق الإجراءات الوقائية المناسبة.

وقالت المنظمة، في بيان لها، إن تصاعد الضغوط لتخفيف قيود الإغلاق يجب أن يتزامن مع اتخاذ تدابير الوقاية ومكافحة الفيروس في أماكن العمل.

وأكدت أن عدم فرض القيود الوقائية قد يؤدي إلى عودة ظهور الفيروس من جديد، وأن تطبيق التدابير الضرورية من شأنه أن يقلل من خطر موجة ثانية لهذا الفيروس التاجي الخطير.

وشددت المنظمة على أهمية قيام كافة أرباب العمل بإجراء تقييم للمخاطر للتأكد من التطبيق الصارم والمسبق لمعايير الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل قصد التقليل من خطر إصابة العمال بالفيروس.

ونقل البيان عن المدير العام لمنظمة العمل الدولية، غي رايدر، قوله “إن سبل حماية العمال الآن هي التي تحدد بوضوح مدى سلامة مجتمعاتنا وقدرة منشآتنا على الصمود أمام تطور هذه الجائحة”.

وأوضح “لا يمكننا حماية حياة العمال وأسرهم والمجتمعات عموما وضمان استمرارية الأعمال وإنقاذ الاقتصاد إلا عبر تطبيق تدابير الصحة والسلامة المهنية”.

يذكر أن منظمة العمل الدولية قد توقعت في وقت سابق فقدان نحو 25 مليون شخص عبر العالم لوظائفهم بسبب تفشي فيروس كورونا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *