×
×

الاتحاد الأوروبي يمنح المغرب 1.5 مليار درهم لدعم قطاع التربية والتكوين في جائحة كورونا

منح الاتحاد الأوروبي للمغرب بموجب اتفاق تم توقيعه، الإثنين 27 أبريل 2020، 1.5 مليار درهم موجه لدعم قطاع التربية والتكوين في المملكة.

وذكر بيان صادر عن التمثيل الديبلوماسي للاتحاد في المغرب أن هذه المنحة تندرج في إطار تعزيز جهود المملكة لتدبير الأزمة المرتبطة بجائحة كوفيد-19، خاصة في مجال الولوج إلى التعليم عن بعد لفائدة الساكنة في سن التمدرس.

ووقع الاتفاق كل من سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، كلاوديا فيداي، ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة العمومية، محمد بنشعبون، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، ومدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، محمود عبد السميح.

وينطوي هذا البرنامج، وفقا للاتحاد الأوروبي، على بعد جديد يتجلى في اعتماد مقاربة أفقية لقطاعي التربية والتكوين وجعل المتعلم ومشروعه الشخصي وحاجياته وتطوره في قلب العملية التعليمية.

ويتابع البيان: “كما يهدف إلى بناء علاقة قوية بين المدرسة والآباء لما لهذه العلاقة من أهمية محورية، فالمدرسة لا يمكن أن تعمل بمعزل عن باقي مكوناتها”.

ويرى الاتحاد أن للآباء دورا أساسيا في تحفيز الشباب وجعلهم ينجحون في مسارهم التعليمي. وأن تقوية هذه العلاقة، بحسبه، ستتيح للآباء إمكانية مراقبة جودة التربية والتعليم وستجعل منهم فاعلين في الحياة المدرسية خاصة من خلال جمعيات آباء وأولياء التلاميذ التي يجب تعزيزها وتوضيح أدوارها ومهامها بنصوص تنظيمية، على حد تعبير الاتحاد.

وكان الاتحاد الأوروبي قد تعهد في 27 مارس 2020 بمنح المغرب 450 مليون أورو للتصدي على نحو مستعجل لجائحة كوفيد-19.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *