×
×

ردا للجميل… عائلة ستيفن هوكينغ تتبرع بجهاز التنفس الاصطناعي الخاص به

تبرعت عائلة عالم الفيزياء البريطاني الراحل، ستيفن هوكينج، بجهاز التنفس الاصطناعي الخاص به إلى مستشفى سبق وعالجه في مدينة كمبردج البريطانية حيث عاش وعمل، وذلك بهدف المساعدة في رعاية مرضى كورونا.

وقال المستشفى، الأربعاء 22 أبريل 2020، إن ”عائلة البروفسير هوكينج تبرعت بجهاز تنفسه الاصطناعي إلى مستشفى رويال بابورث حيث نرعى أعدادا متزايدة من مرضى كوفيد-19“.

ووصفت ابنته لوسي هوكينج الرعاية التي تلقاها والدها هناك بأنها ”عبقرية وتتسم بالتفاني والحنو“.

وقال المستشفى الذي يعد أحد المراكز الرائدة عالميا في زراعة القلب والرئتين: ”نتوجه بجزيل الشكر لعائلة هوكينج لدعمها لنا في هذا الوقت الصعب“.

وقالت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن العائلة قررت التبرع بالجهاز الذي كان يستخدمه ستيفن هوكينغ كنوع من رد الجميل للمستشفى الذي سانده في “مرحلة صعبة من حياته”.

ونقلت الصحيفة عن عائلته أنها تشعر بنوع من المسؤولية خاصة بعد علمها بضرورة توفير هذه الأجهزة لمن يعانون من مرض كوفيد-19، لذلك قررت أن تتبرع بجهاز هوكينغ للمستشفى حتى يستفيد منه مرضى آخرون.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن هوكينج هو الذي اشترى جهاز التنفس الاصطناعي بنفسه.

وتوفي هوكينج في مارس 2018 عن 76 عاما بعد أن قضى حياته في تقصي نشأة الكون. وكان قد أصيب في الـ21 من عمره بنوع نادر ومبكر من مرض التصلب الضموري العضلي الجانبي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *