×
×

الولايات المتحدة تنتقد الصين مجددا بسبب كورونا… لكنها ترحب بإمداداتها الطبية!

انتقد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الصين مجددا بسبب تفشي فيروس كورونا واتهمها بـ”انتهاز الوباء فرصة لترويع جيرانها”، لكنه رحب في الوقت نفسه بتقديمها إمدادات طبية ضرورية لبلاده.

وقال في مؤتمر صحفي، الأربعاء 22 أبريل 2020، إن الولايات المتحدة ”تعتقد بقوة“ أن بكين لم تبلغ عن تفشي الفيروس في الوقت المناسب في انتهاك لقواعد منظمة الصحة العالمية وتقاعست عن الإبلاغ عن انتقاله بين البشر ”لمدة شهر حتى انتشاره في كل الأقاليم داخل الصين“.

وأضاف أن بكين أوقفت فحص عينات جديدة ”ودمرت عينات مأخوذة“ بالفعل، وتقاعست عن تقديم عينات للعالم الخارجي ”مما جعل من المستحيل تتبع تطور المرض“.

وذكر بومبيو أنه حتى بعدما أبلغت الصين منظمة الصحة العالمية بالتفشي، ”فهي لم تفصح عن كل المعلومات التي لديها. وبدلا من ذلك أخفت مدى خطورة المرض“.

وكرر بومبيو اتهاماتٍ بأن الصين تستغل تركيز العالم على الوباء وتمارس ”سلوكا استفزازيا“ لتقويض الحكم الذاتي في هونج كونج وضغطا عسكريا على تايوان وترهب جيرانها في بحر الصين الجنوبي.

وقال: ”تعارض الولايات المتحدة بقوة الترهيب الصيني، ونأمل أن تحاسبها الدول الأخرى“.

وبينما صعدت إدارة ترامب انتقاداتها للصين مع تفاقم الوباء، فقد كشفت الأزمة عن اعتماد الولايات المتحدة على الصين في إمدادات طبية ضرورية.

وردا على سؤال عن تقارير عن تعطيل إمدادات في الصين، قال بومبيو: ”الأنباء الطيبة هي أننا رأينا الصين تقدم تلك الموارد، أحيانا كانت من شركات أمريكية تعمل في الصين، لكننا نجحنا… نحن نقدر ذلك“.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *