×
×

منظمة أممية: الموت جوعا يهدد 300 ألف شخص يوميا في ظل أزمة كورونا

قال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، إن العالم لا يواجه “جائحة صحية عالمية فحسب، بل يواجه أيضا كارثة إنسانية عالمية”.

وأشار خلال جلسة لمجلس الأمن، عبر الفيديو، الثلاثاء 21 أبريل 2020، إلى أن الانتشار العالمي لكوفيد-19 أسفر عن “أسوأ أزمة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية”.

وقال بيزلي إن ملايين المدنيين الذين يعيشون في دول متضررة من النزاعات، بما في ذلك العديد من النساء والأطفال، يواجهون خطرا حقيقيا وخطيرا للغاية يتمثل في الوقوع في براثن المجاعة.

ورسم بيزلي صورة قاتمة لـ135 مليون شخص يواجهون مستويات الجوع أو ما هو أسوأ من ذلك، إلى جانب 130 مليون شخص إضافي على حافة المجاعة بسبب انتشار فيروس كورونا.

ولفت إلى أن برنامج الأغذية العالمي يقدم حاليا المساعدات، التي تعد شريان الحياة، لما يقرب من 100 مليون شخص بدلا من حوالي 80 مليون قبل بضع سنوات فقط.

وأضاف: “إذا لم نتمكن من الوصول إلى هؤلاء الأشخاص بالمساعدة المنقذة للحياة التي يحتاجون إليها، يُظهر تحليلنا أن 300 ألف شخص يمكن أن يموتوا جوعا كل يوم على مدى ثلاثة أشهر”.

وأكد بيزلي على أن “هذا الرقم لا يشمل زيادة معدلات الجوع جراء انتشار كوفيد-19”.

وحث بيزلي مجلس الأمن على تولي زمام المبادرة، قائلا: “أولا وقبل كل شيء، نحن بحاجة إلى السلام.”

ودعا جميع المشاركين في القتال إلى إتاحة الفرصة لوصول إنساني “سريع ودون عوائق” إلى المجتمعات الضعيفة، فيما دعا إلى اتخاذ إجراء منسق لدعم المساعدة المنقذة للحياة، وذلك بتوفير 350 مليون دولار، لإنشاء شبكة من المحاور اللوجستية للحفاظ على حركة سلاسل التوريد الإنسانية في جميع أنحاء العالم.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *