×
×

حصيلة الحرب لـ20 أبريل: 191 إصابة جديدة بكورونا… الإجمالي يتخطى عتبة الـ3 آلاف

أعلنت وزارة الصحة، مساء الإثنين 20 أبريل 2020، تسجيل 191 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك إجمالي الذين أصيبوا بالفيروس في المملكة إلى 3046 حالة.

وأوضح محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، أن الأرقام المعلنة تشمل الـ24 ساعة ما بين السادسة مساء من 19 و20 أبريل 2020.

وبلغ إجمالي المتعافين، 350، بتسجيل 23 حالة شفاء تام جديدة، بينما طالت الوفاة حالتين ارتفع بهما إجمالي الذين فقدوا حياتهم نتيجة لإصابتهم بفيروس كورونا المستجد إلى 143 حالة.

واستبعدت التحاليل المخبرية أكثر من ألف حالة محتملة في الـ24 ساعة الأخيرة، ليبلغ إجمالي الذين استبعد التحليل المخبري إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، 13340 حالة محتملة.

وقال اليوبي، في عرضه لحصيلة الوباء اليومية، إن المغرب ما زال يسجل، إضافة إلى البؤر العائلية، بؤرا تهم عدة وحدات صناعية.

وأوضح أن بؤرة جديدة بمدينة الدار البيضاء سجلت 31 حالة.

وتابع أن بؤرتان بمدينة طنجة سجلتا، 15 و31 حالة إضافية لكل منهما، ليكون العدد الإجمالي للحالات التي سجلتاها على التوالي هو 55 و42 حالة.

وزاد اليوبي أن بؤرة بمدينة العرائش سجلت 13 حالة إضافية، ليصل إجمالي الحالات المسجلة بها إلى 48 حالة.

كما تم رصد بؤرة صغيرة لفيروس كورونا المستجد في مدينة وجدة، سجلت 6 حالات.

وقال اليوبي إن أكثر من 50 بالمائة من الحالات المسجلة على الصعيد الوطني، تم رصدها في جهتي الدار البيضاء سطات ومراكش آسفي.

وأكد أن الوزارة تتابع المخالطين متابعة دقيقة، وهذه العملية مكنت في الـ24 ساعة الأخيرة، من اكتشاف 80 بالمائة من الحالات المسجلة اليوم.

وسجل اليوبي انخفاض نسبة فتك الفيروس إلى 4.7 بالمائة، مرجعا ذلك إلى الاكتشاف المبكر للحالات، التي تكون بعدُ في حالة صحية جيدة.

أما نسبة المتعافين فقد بلغت 11.5 بالمائة.

فيما يتعلق بمعدل عمر الحالات، فقال اليوبي إنه انخفض ليصل إلى 42 سنة.

أما معدل عمر المتعافين فهو 48 سنة (50 بالمائة ذكور، وكذلك إناث)، فيما معدل عمر الهالكين هو 65 سنة (76 بالمائة ذكور، و34 بالمائة إناث).

بالنسبة للحالة الصحية للمتعافين أثناء التكفل بهم، فـ96 بالمائة منهم كانت بسيطة، بينما كانت 4 بالمائة حرجة.

وللهالكين، فـ20 بالمائة منهم كانت في حالة مستقرة، في حين كانت 80 بالمائة في حالة حرجة.

وفي ختام عرضه للحصيلة الوبائية، جدد اليوبي التذكير بأن هناك استمرارا في ظهور البؤر، كبيرها وصغيرها، داعيا إلى مزيد من الحذر والتقيد بإجراءات العزل ووسائل الوقاية.

تهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *