×
×

وزير الصحة: التدابير الوقائية جنّبتنا الأسوأ وهناك مؤشرات لاحتواء كورونا في المغرب

أكد وزير الصحة، خالد آيت الطالب، أن التدابير الوقائية التي نهجها المغرب للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، مكنته من تجنب أسوأ السيناريوهات، الذي قدرته بعض الدراسات في 6 آلاف وفاة.

وقال وزير الصحة، الإثنين 20 أبريل 2020، إن التدابير المتخذة مكنت المغرب من احتلال مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية الخاصة بمؤشر الصرامة في التعامل مع كورونا، معتبرا أن “هذا فخر للبلد”.

وطمأن الوزير، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، بأن الحالة الوبائية في المغرب، متحكم فيها لحد الآن، إذ سجلت انخفاضا في حالات الوفيات، وبالمقابل ارتفاعا في حالات الشفاء.

وأوضح الوزير أن 81 بالمائة من الحالات المؤكدة، أعراضها بسيطة، فيما 4 بالمائة في وضعية حرجة، مضيفا أن 89 مريضا يوجدون قيد غرق الإنعاش حاليا.

وتابع آيت الطالب أنه تم استعمال فقط 5 بالمائة من أسرّة الإنعاش التي أعدتها الوزارة للتكفل بالحالات الحرجة إلى اليوم.

ويرى وزير الصحة أن هذه النسب مقبولة دوليا، وهي مؤشرات تفيد بأن هناك احتواء لمرض كوفيد19 في المغرب.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *