×
×

بريطانيا تتجه إلى استخدام بلازما دم المتعافين من كورونا لعلاج المصابين به

تستعد بريطانيا لاستخدام دم المتعافين من فيروس كورونا المستجد في علاج المرضى المصابين به، الموجودين حاليا في المستشفيات.

وطلبت الهيئة الوطنية للتأمين الصحي في بريطانيا من بعض الأفراد الذين تعافوا من كوفيد-19 بالتبرع بالدم حتى تستطيع تقييم هذا العلاج المحتمل من خلال إجراء بعض التجارب، وفقا لما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية، الإثنين 20 أبريل 2020.

وقالت الهيئة الصحية في بيان: “نتصور أن هذا سيستخدم مبدئيا في محاولات لعلاج ممكن لكوفيد-19. وإذا ووفق عليه تماما، فسوف تتحقق التجارب من إن كان نقل بلازما الأشخاص الذين تعافوا ويمرون الآن بمرحلة نقاهة، يمكن أن يحسن سرعة شفاء المرضى الحاليين بالفيروس، وفرص نجاتهم”.

وأضاف البيان: “يجب أن تتبع جميع التجارب عملية موافقة صارمة لحماية المرضى، ولضمان الحصول على نتائج قوية. ونحن نعمل عن قرب مع الحكومة والهيئات الأخرى المتصلة للحصول على الموافقات بأقصى سرعة”.

ويأمل العلماء في أن تتمكن الأجسام المضادة الموجودة في دم المتعافين من القضاء على الفيروس لدى المرضى الآخرين.

وإذا أصيب شخص ما بفيروس كورونا المستجد، الذي يسبب مرض كوفيد-19، فإن نظام المناعة لديه يستجيب لهذا الفيروس الغريب بخلق أجسام مضادة تهاجمه.

وتتنامى تلك الأجسام المضادة مع مرور الوقت، ويمكن أن توجد في البلازما، وهي الجزء السائل من الدم.

غير أن العلماء يؤكدون أن البلازما ليست رصاصة سحرية. ومع قلة الخيارات المتاحة لعلاج فيروس كورونا، فلا يزال هناك أمل في أن تساعد البلازما حتى يوجد لقاح.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *