×
×

جائحة كورونا تُجبر 58 بالمائة من سكان العالم على البقاء في منازلهم

بات ما لا يقل عن 4.5 مليار نسمة في 110 بلدان مرغمين على ملازمة منازلهم أو طلبت منهم السلطات المعنية ذلك لمكافحة تفشي وباء كورونا المستجد.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة 17 أبريل 2020، إن هذا العدد يمثل حوالي 58 بالمائة من سكان العالم، الذين قدرت الأمم المتحدة، عام 2020، أن عددهم يصل إلى 7.79 مليار نسمة.

معظم هؤلاء -ما لا يقل عن 2.93 مليار نسمة في 66 بلدا- ملزمون (قانونيا) على احترام إجراءات العزل.

وتدعو دول أخرى (على الأقل 15 بلدا يقيم فيها 1.03 مليار نسمة) سكانها إلى ملازمة المنازل دون اتخاذ تدابير قسرية، بينما فرضت 25 دولة أو منطقة على الأقل (500 مليون نسمة) حظرا للتجول  وتمنع التنقل خلال الليل، في وقت فرضت فيه أربع دول على الأقل حجرا على مدنها الكبرى مع منع الدخول إليها أو الخروج منها.

وفي معظم الأحيان يمكن الخروج من المنزل بداعي العمل أو شراء سلع أساسية أو العلاج.

وعلى غرار مدينة ووهان بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد التي رفعت تدابير العزل في الـ8 من أبريل (باستثناء بعض الأحياء)، تدرس بعض الدول إمكانية رفع تدابير العزل خصوصا في أوروبا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *