×
×

حصيلة الحرب لـ16 أبريل: 259 إصابة جديدة بكورونا في المغرب… الإجمالي: 2283 حالة مؤكدة

أعلنت وزارة الصحة، مساء الخميس 16 أبريل 2020، تسجيل 259 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك إجمالي الذين أصيبوا بالفيروس في المملكة إلى 2283 حالة.

وأوضح محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، أن الأرقام المعلنة تشمل الـ24 ساعة ما بين السادسة مساء من 15 و16 أبريل 2020.

وبلغ إجمالي المتعافين، 249، بتسجيل 20 حالة شفاء تام جديدة، بينما طالت الوفاة 3 حالات ليرتفع إجمالي الذين فقدوا حياتهم نتيجة لإصابتهم بفيروس كورونا إلى 130 حالة.

وتفسيرا لارتفاع عدد الحالات المسجلة اليوم، كشف اليوبي، أنه إضافة إلى البؤر العائلية، توجد بؤر تهم بعض الوحدات التجارية والصناعية، بكل من الدار البيضاء (85 حالة مؤكدة منذ اكتشافها) ومراكش (66) وطنجة (21) وفاس (68).

وأوضح اليوبي أن هذه البؤر لوحدها، سجلت 113 حالة خلال الـ24 ساعة الماضية.

أما فيما يخص التوزيع الجغرافي للحالات منذ ظهور الوباء بالمملكة، فما زالت جهة الدار البيضاء سطات في المقدمة بـ29.8 بالمائة من الحالات، تليها مراكش آسفي بـ21.3 بالمائة، ففاس مكناس بـ13.9 بالمائة، ثم الرباط سلا القنيطرة بـ11.3 بالمائة، وطنجة تطوان الحسيمة بـ10.1 بالمائة.

وسجل اليوبي انخفاض الحالات التي يتم التكفل بها في حالة حرجة خلال الأيام الأخيرة، لتبلغ نسبتها 9 بالمائة في الإجمالي، بينما تصل نسبة الحالات البسيطة أو الحميدة إلى 75 بالمائة، والحالات التي لا تظهر عليها أي أعراض للمرض إلى 16 بالمائة.

وقال اليوبي إنه يتم، خلال الأيام الأخيرة، اكتشاف حالات أكثر فأكثر ضمن عملية التتبع الصحي للمخالطين، التي همت 12357 مخالطا، لا يزال 5174 منهم قيد فترة التتبع التي لا تقل عن 14 يوما.

هذه العملية مكنت من رصد 149 حالة ضمن الـ259 حالة المسجلة في آخر 24 ساعة، وفي المجموع، 1128 حالة ضمن إجمالي الحالات المؤكدة المسجلة في المملكة.

هذا وتشير بيانات وزارة الصحة إلى استبعاد 9713 حالة مشتبه في إصابتها إلى حدود اليوم ذاته، وذلك بعدما أخضعت للفحوصات المختبرية الضرورية وتأكد خلوها من الفيروس.

تهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *