×
×

المغرب يسجل تراجعا قياسيا في حوادث السير داخل المدار الحضري

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، الأربعاء 15 أبريل 2020، عن مؤشرات لتراجع نسبة حوادث السير المسجلة داخل المدارات الحضرية للمملكة خلال فترة الطوارئ الصحية، على نحو وصفته بـ”الكبير واللافت”.

وعقدت المديرية العامة للأمن الوطني في منشور لها على تويتر، مقارنة بين الأرقام المسجلة في الفترة ما بين 20 مارس و12 أبريل من سنتي 2019 و2020، أي تاريخ دخول حالة الطوارئ الصحية حيز النفاذ.

وتشير بيانات المديرية إلى تراجع الوفيات نتيجة لحوادث السير داخل المدار الحضري، بنسبة 65.52 بالمائة، إذ سجلت خلال الفترة المذكورة من سنة 2020، 20 وفاة، بينما سجلت 58 وفاة سنة 2019.

مؤشر الجروح الطفيفة تراجع أيضا بنسبة 81.05 بالمائة، إذ يشير الرقم في الفترة المذكورة إلى 1129، سنة 2020، بينما إلى 5959، سنة 2019.

أما الحالات التي أصيبت بجروح بليغة، فتراجعت بنسبة 79.12 بالمائة، إذ يشير رقم سنة 2020 إلى 52، فيما يشير سنة 2019 إلى 249.

هذا وتراجع مؤشر ما وصفته المديرية العامة بـ”الحوادث البدنية”، بـ79.59 بالمائة، إذ يشير رقم سنة 2020 إلى 942، بينما سنة 2019 يشير إلى 4616.

ودخل المغرب حالة الطوارئ الصحية في 20 مارس، في إجراء وصفته وزارة الداخلية بـ”لا محيد عنه لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *