×
×

دراسة حديثة: كورونا يتهدد 74 مليون عربي بسبب غياب مرافق غسل اليدين

قالت لجنة الأمم المتحدة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا “إسكوا”، الأربعاء 15 أبريل 2020، إن أكثر من 74 مليون شخص في “المنطقة العربية”، معرضون لفيروس كورونا بسبب غياب مرافق غسل اليدين.

جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة الأناضول في دراسة حديثة للجنة نشرتها على موقعها الإلكتروني، ضمن سلسلة دراسات لتقييم أثر الفيروس، تعدّها “إسكوا” لدعم “الدول العربية” في جهود التخفيف من آثار الوباء العالمي.

وأوضحت اللجنة “فيما يتوافق العالم على أن غسل اليدين بالماء والصابون أفضل وسيلة للوقاية من انتقال كورونا، تتحول هذه التوصية البسيطة إلى أمر معقد في المنطقة العربية، حيث يفتقر أكثر من 74 مليون شخص إلى مرافق غسل اليدين”.

وتتوقع “إسكوا” ازدياد الطلب على المياه لغسل اليدين في المنازل بمقدار 9 إلى 12 لترا للفرد في اليوم، دون احتساب الاحتياجات الأخرى إليها لغسيل الثياب والأطعمة والتنظيف.

ولفتت إلى أن “ما يزيد الوضع سوءا عدم كفاية إمدادات المياه المنقولة بالأنابيب للمنازل في 10 بلدان عربية من أصل 22”.

وأشارت الدراسة إلى أن “اللاجئين ومن يرزحون تحت النزاع أو الاحتلال يتحملون عبئا إضافيا”.

وتابعت: “ففي قطاع غزة، أحد أكثر المناطق كثافة سكانية في العالم، لا تحصل إلا أسرة واحدة من بين 10، على المياه النظيفة”.

وتوقعت الدراسة أن يكون 26 مليون لاجئ ونازح في المنطقة أكثر عرضة لخطر الإصابة بكورونا، بفعل افتقارهم إلى خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *