×
×

لتلافي عودة أخرى للفيروس… ووهان تواصل فحص المواطنين مع تخفيف إجراءات العزل

لا تزال مدينة ووهان الصينية، البؤرة الأولى لفيروس كورونا المستجد، تفحص السكان على نحو منتظم على الرغم من تخفيف إجراءاتها المشددة للعزل العام، التي استمرت لأزيد من شهرين.

وقالت وكالة رويترز، الجمعة 10 أبريل 2020، إن السلطات الصينية تتوخى بهذا الإجراء الحذر من عودة حالات الإصابة بالمرض للظهور مجددا مع تطلعها إلى إعادة الاقتصاد إلى طبيعته.

وتسود مخاوف من عودة المصابين بالعدوى من الخارج وكذلك من قدرة الصين على تحديد المرضى الذين لا تظهر عليهم أعراض.

وقالت فينغ جينغ، التي ترأس مجموعة من العاملين الذين يعتنون بسكان حي في ووهان، خلال جولة للصحافيين تنظمها الحكومة الصينية، إنهم سيواصلون القيام بفحوص واسعة النطاق على المواطنين.

وأوضحت: ”نقوم بفحوص صحية شاملة كل يوم ونحتفظ بسجلات تفصيلية عن حالة المواطنين الصحية“.

وسجلت الصين انخفاضا في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس، الجمعة 10 أبريل 2020، مع تعهد المسؤولين بتسريع التعافي الاقتصادي في البلاد وتعزيز الطلب المحلي والسماح بعودة المزيد من المواطنين إلى العمل.

وبلغ عدد الإصابات الجديدة في الصين 42 حالة، الخميس 9 أبريل 2020، 38 منهم وافدين من الخارج، جلهم في إقليم هيلونغجيانغ، حيث قدموا من روسيا.

وسجل الإقليم حتى الآن 154 حالة إصابة بالعدوى وافدة من الخارج.

وأكد فريق العمل المعني بمكافحة فيروس كورونا، التابع للحكومة المركزية، أن الأخيرة ستكثف جهودها لإنعاش الاقتصاد وستتخذ في الوقت نفسه إجراءات تستهدف منع المصابين بالعدوى من عبور الحدود.

وتابع فريق العمل أن الصين بحاجة الآن إلى ”خلق ظروف مواتية“ لإعادة الاقتصاد إلى طبيعته، رغم تحذيره من استمرار خطر عودة حالات الإصابة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *