×
×

وزيرة التضامن: تم إيواء نحو 3500 شخصا في وضعية الشارع أثناء حالة الطوارئ الصحية

أكدت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، أن الوزارة اتخذت العديد من التدابير تجاه الفئات المتضررة من جائحة كورونا.

وقالت المصلي، في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية، الخميس 9 أبريل 2020، إن الأشخاص في وضعية الشارع، هم فئة من المواطنين الأكثر عرضة للإصابة بالوباء، بحكم الظروف التي يعيشون فيها.

وكشفت المصلي أنه إلى حدود 30 مارس 2020، جرى إيواء 3473 شخصا بدون مأوى، بينما تم إرجاع 260 شخصا إلى أسرهم.

وأضافت أن نحو 77 بالمائة من مجموع الأشخاص المتكفل بهم، ذكور، فيما تمثل النساء منهم قرابة 8 بالمائة، والأطفال 11 بالمائة.

وأشارت المصلي أن الوزارة بادرت بتنسيق مع مؤسسة التعاون الوطني، ومع السلطات المحلية والمجتمع المدني والمحسنين إلى تنسيق جهودهم وتنفيذ إجراءات استعجالية ميدانية.

وبحسب المصلي، فقد خصصت الوزارة مساهمة مالية قدرها 25 مليون درهم في إطار اتفاقية شراكة مع التعاون الوطني، من أجل توفير خدمات المساعدة الاجتماعية لفائدة الأشخاص في وضعية الشارع وحمايتهم من خطر انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت أن ذلك يهم تعبئة وتهيئة وتجهيز فضاءات للتكفل بهم، وتقديم الخدمات الضرورية كالاستقبال والإيواء والإطعام.

ونفت المصلي أن تكون صحيحة الأرقام التي راجت سابقا حول أعداد الأشخاص في وضعية الشارع.

واستطردت: “رغم أن عملية رصد هؤلاء الأشخاص وجمعهم شملت جميع أقاليم البلاد، فقد يكون هناك عشرات آخرين لم تشملهم العملية، لكن تأكد ميدانيا أن العدد الإجمالي لهؤلاء الأشخاص في وضعية الشارع هو قرابة 4 آلاف شخص”.

وشددت المصلي على أن العملية أبانت أن العدد الإجمالي في التقدير لن يتجاوز ما ذكرته، وأن هذه الأرقام هي الحقيقية، وغيرها مجرد تخمينات لا أساس لها من الصحة، على حد وصفها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *