×
×

هكذا قهرت إيطالية في الـ103 من عمرها… كورونا

تبعث قصة شفاء مسنة إيطالية الأمل لدى الملايين من الأشخاص حول إمكانية الشفاء من فيروس كورونا المستجد، ودون الحاجة إلى تلقي رعاية سريرية بالمستشفيات.

وذكر موقع “أورو نيوز” أن آدا زانوسو، السيدة التي تبلغ 103 سنوات من العمر، وتقطن ببلدة ليسونا في شمال إيطاليا، أصيبت بالفيروس في مارس 2020، وقالت إن التحلي “بالشجاعة والإيمان” كان سلاحها في مكافحة الفيروس.

ولم تُنقل زانوسو إلى المستشفى، بل وضعت في دار الرعاية التي تعيش فيها تحت الحجر بعد اكتشاف إصابات أخرى بها، ثم عكفت طبيبتها على التوجه إليها لمتابعة تطور حالتها الصحية.

وقالت الطبيبة كارلا ماركيزي: “قضت أسبوعا كاملا بالفراش وأعطيناها سوائل لأنها كانت تعاني من الجفاف بعدما توقفت عن الأكل، وظننا أنها لن تُشفى لأنها كانت نائمة ولا تتفاعل مع ما يحيط بها”.

وأضافت لـ”أورو نيوز”: “وفي يوم من الأيام، فتحت عينيها مرة أخرى وبدأت في معاودة أنشطتها الطبيعية. استيقظت وعاودت الأكل مرة أخرى”.

وعادت زانوسو لمشاهدة التلفزيون والحديث عبر الهاتف والصلاة بشكل طبيعي جدا مذاك.

وتأتي حالة شفاء زانوسو لتعطي أملا كبيرا لكبار السن من مصابي كورونا، الذين ساد اعتقاد تؤكده الدراسات بأنهم الأكثر عرضة لخطر فيروس كورونا المستجد.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *