×
×

في مزيج وُصف بالمُبشِّر… أطباء تايلاند يعالجون مرضى كورونا بمضادات السيدا والإنفلونزا

كشفت تقارير صحفية عالمية أن أطباء من تايلاند، بدأوا في استخدام مزيج من عقاقير الإنفلونزا ومرض “السيدا”، لعلاج مرضى وباء كورونا المستجد.

وذكرت وكالة سبوتنيك للأنباء نقلا عن موقع “بزنس إنسايدر“، أن العلاج المستخدم حديثا في تايلاند، وتحديدا في مستشفى “راغافيثي” بمدينة بانكوك، أظهر تحسنا كبيرا للمرضى في غضون 48 ساعة فقط.

وقال الباحثون إن أطباء تايلاند استخدموا عقاري “لينافير” و”ريتونافير” المستخدمين في علاج “السيدا” ممزوجا مع عقار “أسيلتاميفير” المضاد للإنفلونزا.

وأكد الأطباء أن تلك الأدوية الممزوجة تسببت في تحسن حالة العديد من مرضى “كوفيد 19″، بما في ذلك سيدة صينية تبلغ من العمر 70 عاما.

وقال كريانغسكا أتيبورنوانيتش، أخصائي الرئة في مستشفى “راغافيثي”، إن التوقعات الأولية لذلك المزيج العلاجي “جيدة ومبشرة إلى حد بعيد”.

واستطرد: “لكن لابد من القيام بمزيد من الدراسة لتحديد إمكانية أن يكون العلاج الجديد معيارًا يمكن استخدامه بشكل موسع، أم أنه مفيد لحالات بعينها فقط”.

وأشار تقرير الموقع إلى أن مسؤولي الصحة في الصين استخدموا بالفعل علاجات السيدا والإنفلونزا في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ونقل “بزنس إنسايدر” عن سومساك إكسليم، المدير العام لقسم الخدمات الطبية في المستشفى التايلاندي، قوله: “ينبغي أن يكون استخدام تلك العلاجات بحذر”.

وأضاف موضحا: “استخدام عقار الإنفلونزا أوسيلتاميفير مثلا، ينبغي أن يكون بحذر شديد لأنه عندما استخدم بجرعات مرتفعة على مريضين أحدهم أصيب بحساسية شديدة والثاني تحسنت حالته”.

وقال سومساك إن وزارة الصحة التايلاندية، ستعقد الإثنين 6 أبريل 2020، اجتماعا رسميا لمناقشة “المزيج” الناجح الأخير، مؤكدا أنه “من المبكر القول إن هذا يمكن أن يكون علاجا ناجحا بالفعل ويمكن تطبيقه على كل الحالات”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *