×
×

“اقرأ حول العالم”… مبادرة عالمية للترفيه عن الأطفال واليافعين في الحجر الصحي

يتعاون مؤلفو كتب الأطفال المفضلة لإطلاق مبادرة يقرؤون فيها مقتطفات من كتبهم، لملايين الأطفال واليافعين، الذين يعيشون الآن في عزلة جراء جائحة كوفيد-19.

وذكر موقع منظمة الصحة العالمية، أن هذه المبادرة تتزامن مع اليوم العالمي لكتاب الطفل، الذي يصادف الثاني من أبريل كل سنة، وتحمل عنوان “اقرأ حول العالم (Read the World)”، وهي ثمرة تعاون بين الاتحاد الدولي للناشرين ومنظمة الصحة العالمية واليونيسيف.

في هذا الصدد، قال رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، هيغو سيتزر: “إننا نعيش اليوم حدثا لم يسبق لأحدنا أن عاشه، وعلينا أن ننتظر لنرى ونفهم الآثار النفسية الاجتماعية التي ستنتج عن هذا الانعزال والتباعد الاجتماعي الطويل الأمد. وينبغي في هذه الأثناء أن نعتني بصحتنا العقلية تحديدا، لا سيما عقول أطفالنا”.

وأضاف: “أراد الاتحاد أن يسهم في هذا الظرف بشكل إيجابي من خلال تقريب الأطفال من مؤلفيهم المفضلين واستثارة اهتمامهم بالكتب وإتاحة لحظات مشتركة ممتعة بين أفراد الأسرة أثناء مرحلة الاعتزال العصيبة هذه”.

من جانبها، قالت المديرة التنفيذية لليونيسيف، هنرييتا فور: “لقد انقلبت حياة الأطفال وروتينها رأسا على عقب في غضون أسابيع قليلة. وبإمكان القراءة أن تذكر الأطفال واليافعين بما تنطوي عليه الكتب من طاقة سحرية لا محدودة من شأنها أن تنقلهم إلى أي مكان، حتى لو كانت أبواب العالم الخارجي موصدة أمامهم الآن”.

هذا وأكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدحانوم غيبريسوس، أن “المنظمة ملتزمة بمكافحة جائحة كوفيد-19 على جميع الجبهات، لا سيما عندما يتعلق الأمر بحماية الصغار. نحن نتفهم الخوف والقلق الذي يساور الكثير من الناس ونعلم أن متعة القراءة من شأنها شحذ ذهون الصغار وتخفيف توترهم وبعث الأمل في نفوسهم”.

وانطلقت المبادرة، الخميس 2 أبريل 2020، مع المؤلفة الإيطالية إليزابيتا دامي، التي قرأت مقتطفا من كتابها باللغة الإنجليزية على حساب الانستغرام الخاص بها. كما أجابت دامي، التي بيع أكثر من 180 مليون نسخة من كتبها حول العالم ونُشرت بما مجموعه 50 لغة مختلفة، على تعليقات وأسئلة الأطفال واليافعين عبر المنصة نفسها.

وقد وافق العديد من مشاهير مؤلفي كتب الأطفال الآخرين على الانضمام لمبادرة “اقرأ حول العالم”، وستنشر تفاصيل ذلك على الموقع الرسمي لمنظمة اليونسيف.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *