×
×

إيطاليا تسجل أول حالات الشفاء من “كورونا” بعلاج بلازما الدم

كشفت مصادر صحية ايطالية عن تسجيل أول حالات شفاء لمرضى فيروس كورونا المستجد عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.

وأفادت وكالة آكي الإيطالية للأنباء، الخميس 2 أبريل 2020، أن تجربة علاج البلازما هذه، قد تمت في مستشفى سان ماتيو التعليمي بمدينة بافيا، بإقليم لومبارديا، المنطقة الاكثر تضررا بفيروس كورونا في ايطاليا.

وأوضحت الوكالة أن أول المتبرعين بالدم المتعافين، كانا اثنين من الأطباء، زوج وزوجته، وكلاهما كان قد سجل ضمن أوائل حالات الاصابة بفيروس كورونا في محافظة بافيا.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، قد كشفت في وقت سابق أن استخدام العلاج ببلازما الدم، يسهل على الأطباء محاربة المرض في ظل عدم توفر عقار أو لقاح ضد الفيروس.

ويقوم هذا العلاج، الذي يعرف باسم “بلازما النقاهة”، على إجراء الأطباء اختبارات على بلازما دم أشخاص تعافوا من المرض لاستخراج الأجسام المضادة للفيروس، ثم يقومون بحقنها في الشخص المريض.

وبعدها، يمكن لجسمه استخدام هذه الأجسام المضادة، كما لو كانت موجودة مسبقا، بدلا من الاضطرار إلى صنعها من الصفر. وهذه الأجسام المضادة عبارة عن بروتينات تساعد في الحفاظ على صحة الإنسان ذلك أنها تقوم بتحييد البكتيريا والفيروسات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *