×
×

شراكة تجمع القرض الفلاحي والمؤسّسة المغربية للنّهوض بالتعليم الأولي

أبرم القرض الفلاحي للمغرب والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، يوم الخميس 6 أكتوبر 2022، اتفاقية شراكة استراتيجية تهدف إلى تنفيذ برنامج كبير للتربية المالية لفائدة أولياء أمور وأسر الأطفال المسجلين في التعليم الأولي في المناطق القروية النائية. 

وحسب ما جاء في بلاغ توصلت به مرايانا، فإنّ القرض الفلاحي للمغرب والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، اللذان تتلاقى أهدافهما وتتكامل في مجال تنمية ساكنة المجالات القروية الأكثر هشاشة. في إطار هذه الاتفاقية من أجل الشراكة، قررا أن يجمعا خبراتهما ومهاراتهما ووسائلهما البشرية واللوجستية من أجل تعزيز برنامج التربية المالية للقرض الفلاحي للمغرب ومضاعفته على نطاق واسع، لفائدة ساكنة الدواوير ومن بينهم أولياء أمور وأسر الأطفال المسجلين في التعليم الأولي لدى المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، وذلك في إطار مقاربة للقرب مبنية على إسداء التكوين في عين المكان بالدواوير المعنية.

البلاغ أشار، أيضا، أن البرنامج سينطلق “في أكتوبر 2022 بتنفيذ شطر نموذجي في المناطق الجبلية لجهة بني ملال – خنيفرة، والذي يشمل 5.000 مستفيد. وابتداء من يناير 2023، سيقوم الطرفان بتعميم برنامج التربية المالية بشكل تدريجي في سائر المناطق القروية النائية والمعزولة عبر ربوع المملكة، وذلك في إطار مخططات عمل سنوية معتمدة باتفاق الطرفين”.

بفضل هذه الاتفاقية، “ستتمكن المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي من العمل على الأنشطة التمهيدية لمهامها وذلك على كافة عناصر المنظومة الأسرية، خصوصا على مستوى الشمول المالي لأولياء الأمور والأسر وهو ما سيؤدي بشكل غير مباشر إلى تحسين مستوى عيش ورفاهية الأطفال المسجلين في التعليم الأولي”، كما يقول البلاغ.

هذا البرنامج، الذي يندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي، يشكّل تعاونا جديداً على الميدان للاتّفاقية – الإطار الموقّعة بين القرض الفلاحي للمغرب والمؤسّسة المغربية للثقافة المالية. كما يأتي هذا البرنامج كذلك لدعم الاستراتيجيّة الفلاحية الجديدة “الجيل الأخضر” التي تضع العنصر البشري، وخاصة الشباب والنساء، في قلب اهتمامات الدولة، والتي تهدف أساسا إلى النهوض بالتشغيل في الوسط القروي على أوسع نطاق والعمل من أجل انبثاق طبقة وسطى قرويّة.

وحول برنامج التربية المالية للقرض الفلاحي للمغرب، فإنه “منذ 2016، أنجزت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، من خلال مركزها للدراسات والأبحاث، العديد من عمليات نشر التربية المالية في 8 مناطق فلاحية لفائدة حوالي 25000 فلاح صغير وأسرة قروية، والذين يتواجدون بشكل أساسي في المناطق النائية والمعزولة، التي تتميز عادة بالانخفاض الكبير لمعدل استبناك الساكنة مقارنة مع التجمعات الحضرية والمناطق القروية الموجودة في السهول الكبرى المسقية”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *