×
×

القرض الفلاحي يعلنُ عن استمرار دعمه التام للفيدراليات البيمهنية الفلاحية

تواصل مجموعة القرض الفلاحي للمغرب سلسلة اللقاءات التي أطلقتها منذ نونبر 2020، والتي تهدف إلى “تعزيز الحوار والتبادل مع مختلف الفيدراليات البيمهنية للقطاع”.

ويشير بلاغ توصلت مرايانا بنسخة منه أنه، خلال يوم الخميس 28 يناير، تم تنظيمُ ثلاث لقاءاتٍ مع كل من الفيدرالية البيمهنية المغربية للتمور (FIMD) والفيدرالية البيمهنية للورد العطري (FIMAROSE) والفيدرالية البيمهنية لسلسلة الأشجار المثمرة بالمغرب (FEDAM)، وذلك بحضور ممثلين عن الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (كومادير) (COMADER)  ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

يندرج هذا الاجتماع، حسب المصدر ذاته، في “إطار الديناميكية التي أطلقها القرض الفلاحي للمغرب بتعاون مع الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لمواكبة الفيدراليات البيمهنية الفلاحية من أجل بلوغ الأهداف المسطرة في إطار البرامج التعاقدية القطاعية الجديدة التي سيتم تنفيذها في إطار “الجيل الأخضر 2020-2030”.

أما الاجتماعاتُ الثلاثة التي جمعت مهنيي وفاعلي سلاسل القيمة الثلاث، فقد مكّنت، وفق ذات البلاغ، من تقييم الوضعية الحالية للسلاسل المعنية وخصوصياتها والإكراهات والتحديات التي تواجهها ورافعات النمو التي يجب تفعيلها، ومكنت كذلك من رصد انتظارات المهنيين وحاجياتهم فيما يخص المواكبة المالية.

بهذا الصدد، أجمع المهنيون على أهمية التمويل في دعم سلاسل الإنتاج الفلاحي.

وفي الأخير، فقد أسفرَ اللّقاء، يضيفُ البلاغ، عن الاتفاق على إحداث إطار مؤسساتي يجمع بين كل الأطراف المعنية: وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والفيدراليات البيمهنية والقرض الفلاحي للمغرب والكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية، من أجل تدابير وإجراءات دعم خاصة، وآلية لمواكبة الفاعلين كل على حدة.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *