×
×

مراكش: مناقشة رسالة دكتوراه في الفلسفة تحت عنوان: حضور الأفلاطونية المحدثة في الغرب الإسلامي، ترجمة وتعليق لكتاب الحدائق لابن السيد البطليوسي.

نوقشت بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة القاضي عياض – مراكش، أطروحة لنيل الدكتوراه في الفلسفة باللغة الفرنسية في موضوع:

Le néoplatonisme en occident islamique

Traduction et commentaire

De Kitab al-Hadaiq

D’Ibn al-Sid al-Batalyawsi

حضور الأفلاطونية المحدثة في الغرب الإسلامي

ترجمة وتعليق

لكتاب الحدائق لابن السيد البطليوسي

(1127م/521ه 1052م/444ه)

من إعداد الطالب الباحث يحيى خرباش وتحت إشراف: الدكتور جمال راشق، صباح يوم الجمعة 18 دجنبر 2020 على الساعة العاشرة صباحا، وقد تكونت لجنة المناقشة من الأساتذة:

– تهامي ضرضاري، أستاذ بكلية الأداب، مراكش. رئيسا.

– جمال راشق، أستاذ بكلية الأداب، مراكش. مشرفا ومقررا.

– أحمد فرحان، أستاذ بكلية الأداب، القنيطرة. عضوا.

– محمد البوغالي، أستاذ بكلية الأداب، مراكش. عضوا.

– حمادي هباد، أستاذ بكلية الأداب، مراكش. عضوا.

افتتحت الجلسة بتقرير تقدم به الطالب يحيى خرباش. بعد ذلك انتقل إلى تقديم موضوع البحث الذي كان عبارة عن ترجمة إلى الفرنسية لكتاب الحدائق في المطالب العالية الفلسفية العويصة، للأديب واللغوي أبي محمد عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي الأندلسي، وهو من النصوص الأندلسية التي تعكس خصوبة وغنى الحياة الفكرية والفلسفية بالأندلس نهاية القرن الخامس وبداية السادس للهجرة، بالإضافة إلى أنه يعكس حضور الأفلاطونية المحدثة بالغرب الإسلامي.  حضور حاولت هذه الأطروحة إبرازه والبحث فيه من خلال التعليق على ترجمة الكتاب.

تكمن أهمية موضوع هذه الرسالة في كونها محاولة أكاديمية جادة ورصينة ضمن محاولات أخرى سبقتها، لكتابة تاريخ للفلسفة الإسلامية بالغرب الإسلامي، من خلال قراءة النصوص التي وصلتنا وتعكس حقيقتها -بعيدا عن القراءة الإيديولوجية- قراءة تحاول استنطاق النص.

كما تكمن أهمية هذا الموضوع خصوصا في كون نص كتاب الحدائق لابن السيد البطليوسي لم يلق الاهتمام الكافي الذي يليق به باعتباره كتابا فلسفيا يعكس نظرة ورؤية فلسفية ميزت ابن السيد الذي لم يعرف كفيلسوف، بقدر ما اشتهر كأديب ونحوي ولغوي ذاع صيته في الأندلس وخارجها.

لذلك تسعى هذه الأطروحة إلى سد ثغرة في تاريخ الدراسات الفلسفية في الأندلس من خلال تسليط الضوء على هذا الكتاب وترجمته إلى الفرنسية. وقد كان الإشكال الأساسي الذي شغل الباحث في الترجمة والتعليق على هذا الكتاب هو إلى أي حد تحضر الأفلاطونية المحدثة بالأندلس عامة وفي كتاب الحدائق خاصة؟

من هنا يظهر جديد هذه الأطروحة في كونها:

  • تقدم لأول مرة ترجمة إلى الفرنسية لكتاب الحدائق في المطالب العالية الفلسفية العويصة.
  • تقدم حجة ودليلا بالنص على حضور الأفلاطونية المحدثة بالأندلس.
  • تكشف عن حضور فكر الإسماعيلية وإخوان الصفا في كتاب الحدائق.

ثم انتقل الطالب الباحث في عرض وتقديم تصميم أطروحته الذي جاء في ثلاثة فصول، فبعد المقدمة تناول الفصل الأول: سردا تاريخيا موجزا للحياة الثقافية بإسبانيا، وذلك من خلال الأقسام التالية: الغرب الإسلامي والحياة الثقافية، الحياة الثقافية بالأندلس، تسرب الفلسفة وحضورها في الغرب الإسلامي، الأفلاطونية المحدثة قبل ابن السيد البطليوسي في الغرب الإسلامي، وأخيرا ابن السيد: حياته وشيوخه ومؤلفاته، التعريف بكتاب الحدائق.

أما الفصل الثاني فقد اشتمل على ترجمة لأبواب كتاب الحدائق السبعة إلى اللغة الفرنسية.

وكان الفصل الثالث عبارة عن تعليق ومناقشة لما اشتمل عليه الكتاب من أفكار فلسفية في الأفلاطونية المحدثة، وقد احتوى هذا الفصل الأخير على الأقسام التالية: مقدمة التعليق، دراسة وتحليل، أثر ابن السيد البطليوسي على لا حقيه من الفلاسفة.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *