×
×

رغم كورونا… “إياتا” يشكو الإجراءات المرهقة لنقل الإمدادات الطبية في بعض المطارات

جدد الاتحاد الدولي للنقل الجوي “IATA” دعوته للحكومات بالتدخل العاجل من أجل ضمان بقاء استمرارية عمل خطوط الشحن الجوي بشكل يحافظ على كفاءتها وفعاليتها.

وأكد الرئيس التنفيذي للاتحاد، ألكساندر دو جونياك، أن “الشحن الجوي يعتبر شريكا رئيسا لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد”.

ورغم ذلك، يستطرد: “نشهد أمثلة عن فرض بعض المطارات لإجراءات مرهقة وبيروقراطية لإصدار تصاريح إدخال وإخراج البضائع، لا سيما شحنات المواد والأجهزة الطبية”.

وأضاف: “هذا التأخير قد يهدد حياة الكثيرين بالخطر، وعلى الحكومات اتخاذ التدابير اللازمة لضمان استمرار سلاسل التمديد العالمي”.

ودعا دو جونياك الحكومات إلى إزالة العوائق عبر عدد من المقترحات، من بينها إعفاء أفراد طاقم طائرات الشحن من متطلبات الحجر الصحي لمدة 14 يوماً لضمان الحفاظ على سلاسل توريد البضائع.

إضافة إلى إزالة العوائق الاقتصادية، كرسوم الشحن، ورسوم ركن الطائرات… وإزالة حظر التجول لساعات العمل على رحلات الشحن لتسهيل عمليات شبكة الشحن الجوي العالمية بما يحقق مرونة أكثر.

من جهته، قال رئيس قسم الشحن الجوي في الاتحاد، جلين هيوغز، إن “أهمية الشحن الجوي لا تتمثل فقط في مواجهة انتشار فيروس كورونا”.

وتابع: “بل أيضا نقل المواد التي يتوجب مراعاتها في الأوقات الحرجة كالغذاء والمواد المباعة عبر الإنترنت لمواجهة فترات الحجر الصحي”، وهذا لا يمكن مواصلة القيام به دون دعم الحكومات، على حد تعبيره.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *