×
×

هذه تفاصيل أولى المعلومات عن هوية منفذ هجوم نيوزلندا الإرهابي

أكدت الشرطة النيوزلندية أن منفذ هجوم نيوزلندا الإرهابي الذي راح ضحيته 49 شخصا، أسترالي الجنسية، في وقت كشفت فيه تقارير إعلامية عن كون المنفذ قد نشر، في وقت سابق، بيانا على الأنترنت يبرر فيه دوافع عمليته الإرهابية.

أكدت وسائل إعلام نيوزلندية ما صرح به رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، كون منفذ الهجوم الإرهابي الذي طال مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، الجمعة 15 مارس/آذار 2019، أسترالي الجنسية.

ونقلا عن مصادرها في الشرطة النيوزلندية، فإن منفذ الهجوم الذي راح ضحيته 49 شخصا وفق آخر حصيلة، أسترالي اسمه برينتون تارانت، ويبلغ من العمر 28 عاما.

وكان تارانت قد قام بتصوير عمليته المروعة وبثها مباشرة على الأنترنت قبل أن ينتهي منها ويستقل سيارته في هدوء على أنغام الموسيقى.

وذكرت تقارير إعلامية أن المنفذ نشر  على الأنترنت قبيل العملية، بيانا من 73 صفحة، يبرر فيه دوافعه الإرهابية، قائلا إن عمليته هذه “موقف اتخذه من أجل ضمان مستقبل لقومه”، مضيفا أنه “يجب أن نضمن وجود شعوبنا ومستقبل أطفالنا البيض”.

وأكد تارانت أنه انخرط في نشاط لـ”إزالة الكباب” في الفترة الأخيرة، كإحالة على “منع الإسلام من غزو أوروبا”، مشيرا إلى أنه بدأ يخطط لعمليته هذه منذ عامين وقرر تنفيذها قبل ثلاثة أشهر.

وأوضح أن نيوزلندا لم تكن خياره الأصلي لتنفيذ الهجوم، بيد أنه وجدها “بيئة غنية بالأهداف مثل أي مكان آخر في الغرب”، على حد تعبيره.

إلى ذلك، وصف تارانت نفسه قائلا إنه “رجل عادي ولد في عائلة عادية تنتمي للطبقة العاملة، ولم يهتم يوما بالدراسة كما لم يلتحق بالجامعة، فيما عمل لبعض الوقت إلى أن ادخر مبلغا ماليا أنفقه لاحقا على السفر والسياحة”.

جدير بالذكر أنه من غير الواضح ما إذا كان تارانت المنفذ الوحيد للعملية الإرهابية، إذ ذكرت الشرطة النيوزلندية في وقت سابق أنها ألقت القبض على 4 أشخاص كمشتبه فيهم.

اقرأ ايضا: مقتل 49 شخصا على الأقل في هجوم إرهابي استهدف مسجدين أثناء صلاة الجمعة بنيوزلندا

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *