×
×

مرايانا. أسباب النزول

مرايانا… موقع جديد سيتساءل الكثيرون عن أسباب ميلاده في مشهد إعلامي يحفل بآلاف المواقع الإخبارية التي تزودنا بالمستجدات. تحصي على اللاخبر أنفاسه وسكناته. لكننا، في مرايانا، لسنا نهدف للسبق ولا …

مرايانا… موقع جديد سيتساءل الكثيرون عن أسباب ميلاده في مشهد إعلامي يحفل بآلاف المواقع الإخبارية التي تزودنا بالمستجدات. تحصي على اللاخبر أنفاسه وسكناته.

لكننا، في مرايانا، لسنا نهدف للسبق ولا للانفراد.

هدفنا، ضمن تجارب أخرى جميلة لكنها تبدو لنا غير كافية، أن نساهم في النقاش المجتمعي والفكري في منطقتنا. أن نحارب بعض الرداءة التي استوطت إعلامنا ركضا خلف “البوز” و”الكليك”. رداءة تقتات من هشاشة الأفراد فكريا أو ماديا، لكي تجعل من بؤسهم موضوعا للسخرية. رداءة تقتات من بعض الفقر المعرفي في أوطاننا لكي تنشر أفكار التطرف والإقصاء والعنف، ضد الأقليات وضد المرأة وضد الحرية وضد الاختلاف والتعدد الفكريين. رداءة تصنع من الحياة الشخصية للأفراد مادة “إعلامية” تقتات منها لكسب مزيد من الانتشار.

الكثير من مسلماتنا، ليس فقط في الدين بل في شتى المجالات، هي مبنية أساسا على جهلنا بشساعة الكون وتعدد ثقافاته وهوياته

تأملنا حولنا فوجدنا إعلاما فيه ما لا يشبهنا. إعلام يشوب بعضه العنف والتطرف والتشنج في النقاش… إعلام يرتكز بعضه على سوء معرفة بالعالم وبالآخر. إعلام يستكين بعضه للتعميم المغلوط وللتبسيط الاختزالي للذات وللآخر. للهوية. للثقافة. للحقوق. بينما تاريخ الكون حافل بالتجارب والتحولات الإنسانية المختلفة التي تعلمنا قراءتها كيف يتحول الموروث الثقافي المجتمعي إلى حقائق وثوقية في أذهان الكثيرين، وأن الكثير من مسلماتنا، ليس فقط في الدين بل في شتى المجالات، هي مبنية أساسا على جهلنا بشساعة الكون وتعدد ثقافاته وهوياته.

في مرايانا، لسنا نطمح لإعادة صنع العالم من حولنا ولسنا نعتبر أننا الأفضل إعلاميا.

في مرايانا، لسنا نسعى لإعطاء الدروس ولا لتوفير أجوبة جاهزة. المعرفة طريق معقد تتشابك فيه الأسئلة.

لكننا نطمح لأن نعكس صورنا على مرايا نظيفة من كل أشكال الصدأ. أن نناقش هوياتنا المتعددة، أن نتعرف على مختلف الثقافات والديانات، أن نساهم في بناء نقاشات فكرية تأسس لنقاش أنضج.

اقرأ أيصا: هشام روزاق، مهنيون… لا محايدون

النقاش المجتمعي لن يكون من صنع مرايانا. هو موجود أصلا، ليس فقط بانعكاساته السلبية التي تحدثنا عنها أعلاه، لكن أيضا بكثير من الأشكال الجميلة والمفيدة هنا وهناك. لكننا نرغب أن نساهم فيه بشكل إيجابي، بعيدا عن التشنج. تشنج ينتج في الغالب عن سوء معرفة ليس فقط بالآخر بل بذواتنا وبتاريخنا.

 

في الأصل… كان السؤال

في مرايانا، لسنا نسعى لإعطاء الدروس ولا لتوفير أجوبة جاهزة. المعرفة طريق معقد تتشابك فيه الأسئلة. داخل فريق العمل، كنا كلما فتحنا بابا، نكتشف أننا نطرق معه تساؤلات جديدة تفتح أمامنا آفاقا معرفية متجددة… وأسئلة أكثر تشابكا.

قبل أن تنطلق تجربتنا بشكل رسمي، كنا ندرك جميعنا أننا، في الواقع، نطرق أبواب الأسئلة أكثر مما نسعى لتوفير الأجوبة.

لذلك، ولأننا جميعا نحتاج للتسلح بالمعرفة في مواجهتنا للعالم وللديانات المختلفة والثقافات المتنوعة،

لأننا نحتاج للنقاش الناضج خارج خطابات التكفير من جهة وخارج السخرية من معتقدات الآخرين من جهة أخرى،

لأننا نحتاج لمعرفة أعمق بتحولات المجتمعات المتعددة، تاريخها وثقافاتها وتأثيراتها،

لأننا نحتاج لمزيد من الانفتاح على الآخر،

لأننا نحتاج للتعرف على أنفسنا وعلى تاريخنا،

لأننا  نحتاج لمناقشة قضايانا المجتمعية والسياسية والاقتصادية والثقافية والدينية، متسلحين بالحرية والانفتاح والمعرفة،

لأن في التعدد غنى لنا وللآخر…

ولأن المعرفة وحدها تمكن من الوصول لهذا الغنى،

… لكل هذا، أنشأنا موقع مرايانا.

لكي نتعلم معا أبجديات السؤال… السؤال الذي لا يبحث عن الاستفزاز بقدر ما يسعى للفهم… للانفتاح على الآخر… للنقاش الحر… للمعرفة… وللحرية.

تعليقات

  1. همدان دماج

    مرايا أم مصابيح؟
    الاعزاء… ستطرقون عبر (مراياكم) الاسئلة، وستبحثون عن الاجابات الممكنة، ثم ستنعكس هذه الإجابات على مراياكم من جديد… الإجابات التي أتوقع أنها لن تدهشكم كثيراً فأنتم تعرفونها مسبقاً. ستبتسمون بها ولها، لأنها بكل بساطة قناعاتكم الراسخة حتى وإن كانت تتطور من وقت إلى آخر.
    أرى هذه المعرفة/الضوء المنعكس في (مراياكم) يركض ذهاباً وإياباً في نفس المكان الذي ولد فيه. أنا وغيري الملايين القابعين في الظلام ماذا تعني لنا مراياكم؟ هل فكرتم في هذا؟ ماذا يعني لنا هذا الضوء المعرفي المنعكس ذهاباً وإياباً في نفس المكان الذي ولد فيه، في مراياكم وليس في مرايانا ولا مرايا الآخرين.
    هل، يا ترى، يمكنُ لسؤالٍ أن ينعكس على مراياكم من قبيل: هل نحن بحاجة إلى مرايا أم إلى مصابيح؟ مرايا تحتكر الضوء المعرفي وتعكسه على وجوه أصحابها فقط، أم مصابيح تضيئ لكم ولنا وللآخرين الكهوف المظلمة؟
    كونوا بخير
    همدان دماج

    • نشوان العثماني

      المصباح يكمن في، المرآة يا زفيق.

  2. موحى

    mes encouragements

  3. خالد

    موقع جميل جداً من حيث الشكل والمضمون ، الله يوفقكم في مسيرتكم الناجحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *