×
×

عبد الإله أبعصيص يفقد زوجته

زار طائر حزين مرايانا…

صديقنا… زميلنا عبد الإله أبعصيص، فقد قبل أيام، رفيقة عمره ومرادف كل لغات الجمال فيه.

كل مرايانا… تقف الآن احتراما لسيدة غادرتنا كي تعيش فينا.

مرايانا…. تحضن عبد الإله، وتهمس في أذنه:

الأحبة… يستعصون على الموت.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *