×
×

الأولى من نوعها… المكتب الوطني للسكك الحديدية يطلق خدمة “قطار + سيارة”

أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه قد أطلق ابتداء من الـ19 فبراير 2020، خدمة هي الأولى من نوعها، تتمثل في النقل المتعدد الوسائط المكمل للقطار، وذلك تحت اسم “قطار + سيارة”.

سيشمل ذلك جميع الخدمات المكملة للقطار بهدف تمكين الزبناء الراغبين في ذلك، من التنقل بين المحطات ومختلف نقاط المدينة.

ولتدعيم هذه الخدمة بشكل تدريجي، أوضح المكتب في بلاغ له أنه يتابع الإجراءات اللازمة لوضع اللمسات الأخيرة لعقد شراكات مع فاعلين متخصصين في كراء السيارات، لاقتراح حلول نقل مكملة للقطار مع ضمان أحسن الظروف والمزايا للزبناء.

للاستفادة من “قطار + سيارة”، يقترح المكتب أسعارا تفضيلية حصرية لزبنائه، وصيغا مختلفة لخدمة تأجير السيارات بسائق أو بدون، بحيث تتلاءم مع مختلف شرائحهم وتلبي مختلف حاجياتهم في التنقل.

الأمر يتعلق بالسيارة المشتركة والتأجير باليوم أو بالساعة والنقل نحو المطارات والموانئ، واختيار شركاء متخصصين في مجال تأجير السيارات على أساس خبرتهم وجودة خدماتهم، وكذا تسهيل مسار الزبون منذ حجز خدمة “قطار + سيارة” عبر الإنترنت إلى حين استرداد أو إعادة السيارة في الأماكن المخصصة لها بمرائب السيارات بالمحطة.

وأكد البلاغ أن هذه الخدمة التي ستكون متوفرة عبر الموقع الإلكتروني www.oncf-voyages.ma، ستمكن زبناء المكتب من الاستفادة من تجربة سفر من “عنوان إلى عنوان” بمختلف محطات الشبكة، وبأفضل الأسعار وفي أحسن ظروف الراحة، على حد تعبيره.

إلى ذلك، كشف المكتب الوطني للسكك الحديدية عن تسجيله نموا برقمين في حركة النقل خلال بداية سنة 2020، والصادر، بحسب البلاغ، عن مختلف أصناف قطارات الخط خلال شهر يناير، وذلك مقارنة بسنة 2019.

بفضل هذه الإنجازات التي بلغت +41 في المائة بالنسبة لقطارات “البراق” و+24 في المائة لقطارات “الأطلس، ومن أجل تقديم مجموعة من الخدمات لزبنائه لتحسين حركيتهم، شرع المكتب، يورد البلاغ، في بلورة خدمات ذات قيمة مضافة مكملة للقطار.

اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *