×
×

لأول مرة… الاتحاد الدولي للفلك يُعلن عن إطلاق اسمين مغربيين على نجم وكوكبه

صدّق الاتحاد الدولي للفلك IAU على إطلاق اسمي إسْلي وتِسْليتْ، على النجم WASP-161 والكوكب الذي يدور حوله، بعدما أسهم الباحث المغربي خالد بركاوي في اكتشاف كوكب النجم، الذي يبلغ مرتين ونصف حجم كوكب المشتري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الاتحاد بالعاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء 19 دجنبر/كانون الأول 2019.

وكانت لجنة وطنية للتسمية ترأسها رئيس مرصد أوكايمدن، زهير بنخلدون، قد تلقت إلى نهاية نونبر/تشرين الثاني 2019، عدة مقترحات، عرضت على تصويت فاز في آخره مقترح الاسمين الأمازيغيين، الذي تقدمت به الشابتان أمل شحلافي وأميمة باباخوي.

ونقل موقع “طقس العرب” عن جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر أن اختيار اسم إسلي للكوكب وتسليت للنجم، جاء لارتباط الاسمين ارتباطا وثيقا بالثقافة والميثولوجيا المغربية الأمازيغية.

الأسطورة تقول إن مياه بحيرتي إسلي وتسليت في إملشيل ليست سوى دموع عاشقين، وأخرى تقول إن شابا وشابة لم يستطيعا تكليل حبهما بالزواج لعداوة قبيلتيهما، فرمى الأول نفسه في بحيرة أسماها الناس إسلي (العريس)، بينما رمت هي الأخرى نفسها في بحيرة مجاورة، فسميت تسليت (العروس).

فكرة التسمية إذن أن النجم عروس، والكوكب عريس يدور حولها

يذكر أن الاتحاد الدولي للفلك، كان قد احتفل في وقت سابق من عام 2019 بمرور قرن على تأسيسه، وأطلق بالمناسبة الحملة العالمية “IAU100 NameExoWorlds” التي أشركت 112 دولة، من بينها المغرب، في اختيار أسماء لنجوم وكواكبها.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *