×
×

تمهيدا لمؤتمره الثامن… برنامج قادة الرواد “الحوارات الأطلسية” يستقبل 50 قائدا شابا جديدا من 4 قارات

ينظم مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد (PCNS)، من 12 وإلى غاية 14 دجنبر 2019 بمراكش، النسخة الثامنة لمؤتمر “الحوارات الأطلسية”. لكن مجموعة من الشباب سيشاركون قبل ذلك في برنامج يحمل اسم “قادة الرواد” على مدى ثلاثة أيام قبيل انعقاد المؤتمر.

هؤلاء القادة الناشئون الذين ينتمون إلى 27 دولة، ويبلغ عددهم 50 شابا (26 امرأة و24 رجلا) تتراوح أعمارهم بين 23 و35 عاما،  سيشاركون في أوراش عمل من 9 إلى 11 دجنبر، بعضها سينظم في جامعة محمد السادس ببن جرير، وذلك قصد إدماجهم بشكل كامل في المؤتمر، حيث سينضمون إلى شبكة قوية تضم 300 من خريجي الدورات السابقة للبرنامج إلى جانب خبراء وباحثين ورجال أعمال وموظفين حكوميين وأعضاء من المجتمع المدني.

بحسب بيان للمركز فإن الأخير يضع الشباب ضمن أولوياته، بل ويعمل معهم لإيصال أصواتهم وآرائهم في القضايا التي تهمهم، ليس بهدف الإعداد والاستعداد للمستقبل وحسب، إنما أيضا بتغيير الحاضر الذي يكمن في الحوار بين الأجيال.

البيان ذكر أن أزيد من 2000 شاب تقدم بملف ترشيحه لهذه الدورة بمعايير جد دقيقة، ما يمثل مؤشرا لإشعاع البرنامج، فيما اعتمدت دراسة ملفات الترشيح على أربعة معايير هي المبادرة، والإمكانيات القيادية، والرؤية والرغبة في تعزيز الروابط عبر الأطلسي.

جدول أعمال الورشات يتضمن عددا من المواضيع، من بينها القيادة وتنظيم المشاريع بالإضافة إلى “التفكير التصميمي” و ذلك بمشاركة متدخلين مثل خبير التفكير التصميمي آبي مابوغونجي (و.م.أ) والصحفية والكاتبة إينوما أكورو (نيجيريا) إلى جانب الخبير الاقتصادي الفرنسي برونو بوكارا، المتخصص في النهج النفسي والاجتماعي في السياسات العامة.

من جانبه، سيتحدث البروفيسور ليكس بولسون (و.م.أ) مع هؤلاء القادة الناشئين حول الذكاء الجماعي وبناء المجتمعات، في حين سيناقش بدر إيكين، مدير معهد أبحاث الطاقة الشمسية والطاقة الجديدة (IRESEN)، إلى جانب خبراء آخرين، التكيف الاقتصادي مع تغيرات المناخ ودور الابتكار والتكنولوجيا في تحول الطاقة.

هذا وستناقش وديعة آيت حمزة، المديرة السابقة لبرنامج قادة “الحوارات الأطلسية” (ADEL)، ورئيسة مؤسسة Global Shapers Community التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي، قضايا تتعلق بالقيادة، بينما سيناقش الصحفي الأمريكي ريتشارد لوي (MSNBC) التضليل الاعلامي و”الأخبار الزائفة”، في حين ستتحدث سارة جلوفر، رئيسة الرابطة الوطنية للصحفيين السود في الولايات المتحدة، عن “العرق والجنس والثقافة”.

ويهدف المركز من خلال هذا البرنامج إلى بناء شبكة من القادة الشباب قبل وأثناء وبعد مؤتمر الحوارات الأطلسية. لهذه الغاية، يتيح الفرصة لأعضاء البرنامج السابقين للتواصل والعمل طيلة السنة عن طريق منظومة من الأنشطة و الفعاليات.

في سنة 2019 مثلا، نشر هؤلاء 22 مدونة على الموقع الإلكتروني لمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد (PCNS)، كما شاركوا في المؤتمر الأفريقي السنوي للسلام والأمن (APSACO) في الرباط، بالإضافة إلى مشاركة 10 منهم في منتدى باريس للسلام.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *