×
×

في تطور متسارع… أنباء شبه مؤكدة عن تنحي الرئيس عمر البشير واستلام الجيش للسلطة في السودان

منذ أن أعلن التلفزيون السوداني الرسمي، فجر 11 أبريل/نيسان 2019، أن بيانا “مهما” سيلقى “بعد قليل”، وآلاف السودانيين يتدفقون على موقع اعتصام خارج وزارة الدفاع بالعاصمة الخرطوم، يهتفون “سقطت سقطت… انتصرنا”، ابتهاجا بنبأ “تنحي” الرئيس عمر البشير.

غير أن التلفزيون السوداني تأخر عن إذاعة البيان (حتى كتابة هذه الأسطر)، فسادت حالة ترقب وغموض حول الوضع، وسط أنباء بوضع البشير قيد الإقامة الجبرية.

وذكرت وكالة رويترز عن مصادر داخل الجيش السوداني، أن الرئيس عمر البشير قد تنحى عن السلطة فيما استلمها الجيش، وأنه قد وضع قيد الإقامة الجبرية.

من جهتها، نقلت وكالة أسوشياتيد برس عن مصدرين “رفيعي المستوى” في السودان، أن الجيش السوداني أجبر عمر البشير على التنحي.

وأوضحت مصادر رويترز أن تأخير إعلان بيان الجيش لساعات يعود إلى إكمال ترتيبات الخطوة وانعقاد اجتماع هيئة الأركان للإعلان عن تشكيلة ورئاسة المجلس العسكري.

إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن جهاز الأمن والمخابرات الوطني أعلن عن إطلاق جميع المعتقلين السياسيين في كل أنحاء البلاد.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *