×
×

ابتدائية الرباط تبرّئ شابة من تهمة قتل نتَجَ عن محاولة اغتصاب

في حكم وُصف بـ”الجريء”، برّأت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، الأسبوع الماضي، شابةً من تُهمة الإيذاء العمدي الذي أفضى إلى موت دون نية إحداثه.

وكانت المحكمة تتابع الطالبة، التي تبلغ من العمر 19 عاما، لكونها صدّت حارس عمارة تحرش بها جنسيا على نحو تسبب في وفاته.

وغادرت الطالبة، إثر صدور حكم البراءة، أسوار المركب السجني بالعرجات بعد 8 أشهر من الاعتقال الاحتياطي.

فصول القضية، وفقا لما أوردته صحف وطنية، تعود إلى بحث الطالبة عن شقة للكراء بتمارة، حيث استفسرت حارس عمارة أكد لها توفر شقة في طابق علوي.

صعدت الطالبة معه، ولما فتح باب الشقة، أغلقه ثم خلع سرواله وراح يحاول ممارسة الجنس عليها بالعنف. دفعته فسقط أرضا، وشرعت تصرخ إلى أن تجمهر 15 شخصا ممن يقطنون الإقامة، ثم حضرت عناصر شرطة.

الحارس توفي إثر ذلك، إلا أن المتهمة نفت أمام مصالح الأمن بتمارة أن يكون بنيتها قتله، مؤكدة أنها صدته لكونه حاول اغتصابها.

وبعد البحث التفصيلي تبيّن لقاضي التحقيق أن العناصر المكوّنة لجريمة الإيذاء العمدي الذي نتجت عنه وفاة دون نية إحداثها، تتوافر في النازلة، فأحالها على غرفة الجنايات الابتدائية.

استمعت المحكمة إلى الشهود، وإلى أحد أفراد عائلة المتوفى، فيما لم يُظهر التشريح الطبي أي آثار للاعتداء أو شبهة قتل، مُرجعا سبب الوفاة إلى ضيق في التنفس لدى المتوفى.

وبعد المداولة إثر رفع الجلسة، قضت المحكمة ببراءة الطالبة من تهمة القتل، في حكمٍ وصفه متتبعون للقضية بـ”الجريء”.

اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *