×
×

في خضم نقاش إقراره عيدا وطنيا… الكتاني يهاجم رأس السنة الأمازيغية ويعتبره “من أعياد الجاهلية”!

في خضم النقاش السنوي الذي يرافق حلول رأس السنة الأمازيغية، والدعوات إلى إقراره عيدا وطنيا؛ يومَ عطلة مؤدى عنها، خرج الشيخ السلفي حسن الكتاني بتدوينة مثيرة للجدل، يهاجم فيها العيد الأمازيغي، واصفا إياه “من أعياد الجاهلية”.

وقال: “تقرر عند علماء المسلمين قاطبة تحريم الاحتفال بأعياد الجاهلية قبل الإسلام، عربية كانت أم فارسية، أم بربرية، أم غيرها، فإن الإسلام قد نسخ ذلك كله”.

الكتاني تساءل في تدوينته على “فيسبوك”: “ما علاقة المسلمين بملك جاهلي خرافي يدعى شيشنق، انتصر على فرعون جاهلي آخر في معركة وهمية لا دليل عليها؟”.

وتابع: “في أي مصدر موثق حدثت هذه الأحداث؟ أم المطلوب فقط هو تقسيم وتشتيت المسلمين شعوبا متناحرة، ليسهل للمستكبرين قيادتهم، ونهب خيراتهم؟”.

الكتاني الذي يعد من أبرز وجوه السلفية في المغرب، واصل هجومه على السنة الأمازيغية التي تطفئ هذا العام شمعتها الـ2970، واعتبر أنها “مجرد خرافة لتقسيم المسلمين في بلاد المغرب الإسلامي”.

جدير بالذكر أن أحزابا سياسية عدة وكذا بعض المنظمات الحقوقية، كانت قد راسلت الحكومة بشأن إقرار رأس السنة الأمازيغية، الذي يصادف الـ13 من يناير في التقويم الميلادي، عطلة مؤدى عنها.

تعليقات

  1. موحند

    ماذا ننتظر من ظلامي ؟ الجاهلية الكبرى أتى بهة شباب قريش قبل 14 قرن تقريبا.

اترك رداً على موحند إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *