×
×

خبراء: استنشاق بخار الماء لا يعالج “كورونا” وقد يصيب بحروق بالغة

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن خدمة تقصي صحة الأخبار في الوكالة رصدت معلومة مغلوطة منتشرة على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، تدعي أن استنشاق بخار الماء يقضي على فيروس كورونا المستجد.

وأكدت الوكالة، استنادا إلى الخبراء، أن هذا الادعاء لا يمت للصحة بصلة، إضافة إلى أن اللجوء إلى استنشاق بخار الماء قد يكون مؤذيا، ولن يعالج من مرض كوفيد 19 البتة.

ذاك ما يؤكده البروفيسرور جايسون ماكنايت، من قسم العناية الأولية والصحة السكانية في جامعة “تكساس إيه أند إم”.

يقول: “قد يجد الأشخاص في استنشاق بخار الماء عند إصابتهم بأي نوع من الأمراض التنفسية وسيلة للمساعدة على تخفيف الأعراض كالسعال واحتقان الأنف والصدر. إلا أن ذلك قد يساهم في تخفيف الأعراض وحسب، ولا يشكل علاجا لأي عدوى فيروسية”.

ويتابع في تصريح للوكالة: “هذه الوسيلة قد تكون مؤذية، فبخار الماء الساخن قد يحرق العيون والوجه ومجاري الهواء وقد تسبب الحروق إذا كانت بالغة، مضاعفات خطيرة وطويلة الأمد”.

من جهته، يؤكد زميله بنجامين نيومان، رئيس قسم العلوم البيولوجية في الجامعة ذاتها، خطورة استنشاق بخار الماء.

وقال للوكالة إن “الرئتين حساستان جدا وبخار الماء غاية في السخونة… هذه المعادلة ليست سليمة”.

وتابع مؤكدا أن “بخار الماء الساخن قادر على إلحاق الأذى بالرئتين وفكرة أنه قد يحارب فيروسا يهاجم بدوره الرئتين سيئة جدا”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *