×
×

جهود التصدي لـ”كورونا” تتواصل في المغرب… مؤسسات تساهم وأخرى تتطوع، والنيابة العامة تترصد مروجي الشائعات

تتواصل جهود التصدي لخطر تفشي فيروس كورونا، وبعدما أُعلن الإثنين 16 مارس 2020 عن عدد من الإجراءات الرسمية في ذات الصدد، دخل مرسوم إحداث صندوق لمواجهة “كورونا”، الثلاثاء 17 مارس، وحظي منذ البداية بعدد من المساهمات المالية.

دخل مرسوم إحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد حيز التنفيذ، صباح الثلاثاء 17 مارس 2020، بعد صدوره في الجريدة الرسمية.

وتصل اعتمادات الصندوق إلى 10 مليارات درهم، تتضمن العقوبة المالية التي كانت قد أصدرتها قبل أسابيع الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في حق شركة اتصالات المغرب، والبالغة قيتمها 3.3 مليارات درهم.

وبعدما أشارت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة إلى إمكانية فتح الباب لجمع التبرعات من طرف الشركات والأشخاص، سارع البعض إلى تخصيص مساهمات هامة للصندوق.

من بينها مليار درهم ساهمت بها شركة إفريقيا، ومليار درهم وجهها بنك إفريقيا لصاحبه عثمان بنجلون لفائدة صندوق مواجهة الجائحة.

كما وأعلن مجلسا النواب والمستشارين في بلاغ مشترك عن مساهمة البرلمانيات والبرلمانيين بشهر واحد من تعويضاتهم في مجهود التعبئة الوطنية ضد خطر تفشي فيروس كورونا.

وكذا أعلنت رئاسة الحكومة عن مساهمة أعضائها، الوزيرات والوزراء، في الصندوق من خلال مساهمتهم براتب شهر تعبيرا منهم عن تجندهم إلى جانب كل المواطنات والمواطنين.

وستخصص موارد الصندوق لتغطية النفقات المتعلقة بتأهيل المنظومة الصحية، والنفقات المتعلقة بدعم الاقتصاد الوطني، وكذا الحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية للجائحة.

في سياق متصل، أعلنت رئاسة النيابة العامة في بلاغ لها عممته الثلاثاء 17 مارس 2020، عن إصدار تعليمات صارمة من أجل متابعة كل من يروج أخبارا زائفة ذات علاقة بموضوع فيروس كورونا ومن شأنها إثارة الفزع بين الناس أو المساس بالنظام العام.

في الموضوع ذاته، خلص اجتماع للجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، انعقد الإثنين 16 مارس 2020، إلى تعبئتهم وتجندهم الدائم تلبية لنداء الواجب ولخدمة المواطنين، سواء داخل المصحات الخاصة أو المستشفيات العمومية، دعما لمجهودات القطاع العام في التصدي لخطر تفشي الفيروس.

وأكدت الجمعية أنها تضع نفسها، مصحات ومهنيين، بخاصة ما يتعلق بمصالح الإنعاش، رهن إشارة وزارة الصحة.

إلى ذلك، حظيت هذه المبادرات بترحيب واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يثمن المواطنون كل مبادرة من شأنها دعم جهود الدولة في التصدي لخطر تفشي فيروس كورونا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *