×
×

#ألف_حكاية_وحكاية: إلى أين ترحل الأنهار؟ 2\2

قراءة الجزء الأول من الحكاية: #ألف_حكاية_وحكاية: إلى أين ترحل الأنهار؟ 1\2 نحن هنا نمضي إلى الصحراء. إلى الصمت والنسيان. سينسى العالم كله أننا عشنا هنا. أننا هنا أحببنا وهنا غنينا. …

قراءة الجزء الأول من الحكاية: #ألف_حكاية_وحكاية: إلى أين ترحل الأنهار؟ 1\2

نحن هنا نمضي إلى الصحراء. إلى الصمت والنسيان. سينسى العالم كله أننا عشنا هنا. أننا هنا أحببنا وهنا غنينا. ستغطي كثبان الرمل واحة تنجداد ونصير حكاية يحكيها الآخرون ليراوغوا قدر العدم بدورهم. أخاف من الكثبان الرملية القادمة من جهة الجنوب. إنها تتقدم نحونا وستغيبنا خلف الحبات الصفراء. سنصير ذرات رمل تسافر في الكون الفسيح.

أخاف من قدر الصحراء ومن قدر النسيان. كيف نقاوم النسيان يا ميشا؟ أنا لن أنساك، سأحكي حكايتك: حكاية الطفلة اليهودية التي عاشت في تنجداد قبل أن تصاب بالتيفويد وتوضع تحت التراب وهي لا تزال تنضح بالأحلام. أعيريني أحلامك يا ميشا لأن الأحلام تعوزني. عظمك الذي هناك كان ينضح بأحلامك. هل سيجد طفل ما عظم رجلي حين سأرحل عن هذا العالم؟ هل سيحكي حكايتي: حكاية طفلة تنجداد التي تعوزها الأحلام؟ حكاية الطفلة السقيمة التي تواصل الحياة في واحة يتناثر فيها الموت؟ أخجل من موت الأطفال الآخرين. أخجل من حياتي أمام موتهم: موتهم عند كل قيظ، عند كل برد، عند كل ريح ومرض. الناس في هاته الواحة أسماك انكشف عنها النهر. رحل النهر إلى مكان آخر. إلى أين تمضي الأنهار حين ترحل عن القرى المنكوبة؟

أي لسان كنت تتكلمين يا ميشا وهل ينطق اليهود مثلنا؟ إلى أين حمل أهلك أنفسهم تاريكين لنا بيوتهم ورسومهم على الجدران وعظامهم في المقابر؟

أعرف أن هناك طيورا مخيفة ترصد الأسماك حين يرحل النهر ويترك القرى منكشفة وصدرها للعراء. إنها الطيور التي تخيف الجميع هنا. طيور بيضاء تحمل حكاياتهم إلى مكان بعيد. لا يعودون منه أبدا. ولأنهم لا يعودون، يحكي الأحياء حكاياتهم إلى أن تحمل نفس الطيور الأحياء الآخرين ليصيروا بدورهم حكايات. النهر حين يمضي يحمل أرواح أهالي الواحات إلى البعيد.

اقرأ أيضا: #ألف_حكاية_وحكاية: مختطفة تنجداد 2\1

هناك طيور غريبة تعبر الطريق العمومية كل يوم. هي طيور بأجنحة ملونة، تحمل الآباء إلى المدن البعيدة للعمل لأنه لا عمل في الواحة. الطيور الحديدية حملت أبي أيضا في الموسم الماضي إلى مدينة بعيدة، لسانها ليس مثل لساننا. حين يعود أبي أظل متعلقة بلسانه هذا، ولا أعرف إلى أين ستقودني لغة المدن؟ بأي لسان كنت تتكلمين يا ميشا وهل ينطق اليهود مثلنا؟ إلى أين حمل أهلك أنفسهم تاريكين لنا بيوتهم ورسومهم على الجدران وعظامهم في المقابر؟ أما كان يمكن أن يبقوا ليحرسوا الأسماك في النهر، ليحرسوا حكايات الواحة وأغنياتها؟

أخجل من موت الأطفال الآخرين. أخجل من حياتي أمام موتهم: موتهم عند كل قيظ، عند كل برد، عند كل ريح ومرض

الناس هنا يتذكرون أهلك ويتأسفون على رحيل لم يتوقعوه. أود أن أحدث أهلي عنك. أن أروي حكاية الطفلة التي تحلم تحت التراب. تنفض كل ليلة غبار الأرض وتحكي حكايات فاضمة أودمي وحمو أونامير. تحكي عن رفقة الرب والملائكة. وحدك يا ميشا تخففين عني حرارة هذا الصيف الذي مات فيه أطفال كثيرون وبقيت أنا تحت الأغطية أقاوم العدم مصرة على الحياة.

اقرأ أيضا: #ألف_حكاية_وحكاية: مختطفة تنجداد 2\2

أندهش كل يوم من صخب الحياة في جسد عليل ومن استمرار الذكر في واحة تغرق في عزلة منذ الأزل وعزلتها الأولى هي الفقر.  إنه أقسى أشكال الغربة، فهو الحاجز بين الجسد والعالم، الجسد وأشياء العالم والأحلام. الناس هنا في فقرهم قابعون ومغلوبون على أمرهم. يشتغلون إذا وجدوا عملا. يتزوجون ويلدون امتثالا لأوامر تتجاوزهم: إنها أوامر السماء. السماء في واحة قماش قريبة، تكاد تلتقي مع الأرض من شدة الحر. ينزل أهل السماء لشد أزر أهل الأرض. تمشي الملائكة في كل شبر من أرض قماش ليستقيم الذكر على أرض غادرها الماء ورحل عنها النهر ولا شيء يفك عزلتها غير الطيور الحديدية التي تحط في مركز الواحة وتبتلع الآباء وتحملهم في طريق قال أهل المدن عنها إنها طريق الوحدة.

كلنا هنا نحلم أن تحملنا تلك الطيور الحديدية إلى أرض من ماء ومن مطر. أرض نبعث فيها من جديد: أرض تكون لنا من مطر نحن أبناء تنجداد المتعبين.

اقرأ أيضا: #ألف_حكاية_وحكاية: في واحتنا مسلمون جدد

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *