×
×

“كورونا”: الأرض في استراحة… الأقمار الصناعية تظهر اخفاضا كبيرا في معدلات التلوث

تزامنا مع جهود احتواء فيروس كورونا، التقطت الأقمار الصناعية صورا توضح تراجعا كبيرا في معدلات التلوث.

رصدت وكالة ناسا الأمريكية تراجعا كبيرا في مستويات التلوث في الصين، خاصة في أكسيد النيتروجين، وهو غاز ضار ينبعث من محطات توليد الطاقة والسيارات والمصانع.

وقالت الوكالة الأمريكية إن انخفاض التلوث في الصين جاء نتيجة لتباطؤ النشاط الاقتصادي الذي تسبب فيه انتشار فيروس كورونا.

وكانت السلطات الصينية قد فرضت قيودا واسعة على الانتقالات وأنشطة الشركات مع خضوع ملايين الأشخاص للحجر الصحي.

هذا وبعدما صارت إيطاليا أكبر بؤرة لفيروس كورونا، انخفضت هناك أيضا معدلات التلوث بشكل كبير، بخاصة في الهواء.

والتقطت الأقمار الصناعية لوكالة الفضاء الأوروبية “إيسا”، صورا تؤكد انخفاض معدلات التلوث بشكل واضح.

وصرح مدير القمر الصناعي “كوبرنيكوس سنتينل 5 بي” كلاوس زينر، بأنه “على الرغم من احتمال وجود اختلافات طفيفة في البيانات بسبب الغطاء السحابي وتغير الطقس، إلا أننا واثقون جدا من أن انخفاض الانبعاثات الذي يمكننا رؤيته يتزامن مع الإغلاق في إيطاليا الذي تسبب في انخفاض حركة المرور والأنشطة الصناعية”.

ويأتي انخفاض معدلات التلوث هذا تزامنا مع تكاثف الجهود العالمية التي تستهدف احتواء الفيروس.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *