×
×

“الإنجيل” يسقط المتابعة القضائية في حق شخص اعتدى على زوجته بالبرتغال

في حكم غريب، قضت المحكمة العليا في مدينة أوبورتو البرتغالية، بإلغاء حكم المحكمة الابتدائية بخصوص إدانة شخص اعتدى على زوجته السابقة بسبب الخيانة الزوجية. المحكمة العليا عللت قرارها بالاستشهاد بالكتاب …

في حكم غريب، قضت المحكمة العليا في مدينة أوبورتو البرتغالية، بإلغاء حكم المحكمة الابتدائية بخصوص إدانة شخص اعتدى على زوجته السابقة بسبب الخيانة الزوجية. المحكمة العليا عللت قرارها بالاستشهاد بالكتاب المقدس، معتبرة في حكمها القضائي أن “زنا المرأة في الإنجيل يعد مسا خطيرا بشرف وكرامة الرجل”؛ مضيفة أن “خيانة وفجور المرأة هي التي دفعت المتهم إلى السقوط في اكتئاب حاد جعله في النهاية يستعمل العنف في حق زوجته”.

خيانة وفجور المرأة هي التي دفعت المتهم إلى السقوط في اكتئاب حاد جعله في النهاية يستعمل العنف في حق زوجته

تفاصيل القصة ترجع إلى إحالة النيابة العامة البرتغالية حكما إلى المحكمة العليا صدر عن المحكمة الابتدائية، قضى بإدانة الزوج بالعنف الزوجي، مع قضاء سنة وثلاثة أشهر كعقوبة سجنية. إلا أن الحكم صدر مع وقف التنفيذ، وهو ما حاولت النيابة العامة تداركه دون جدوى، باعتبار أن المحكمة العليا حكمت بإلغاء الحكم بالأساس، مستشهدة بالكتاب المقدس.

الحكم أثار جدلا واسعا في الأوساط الحقوقية البرتغالية المدافعة عن حقوق النساء، ولم يخرج هذا الحكم إلى العلن إلا يوم الأربعاء 11 أكتوبر 2017، بالرغم من أن ملابسات الخيانة الزوجية كانت قبل ثلاث سنوات، وترجع إلى سنة 2015.

قرار المحكمة العليا بإلغاء الإدانة قابلته أصوات كثيرة منددة، حيث اعتبرت مجموعة من المنظمات النسائية أن الكثير من الأحكام القضائية “لاتزال تترجم تصور مجتمع أخلاقي لا يوجد”، الأمر الذي دفعها إلى المطالبة بالاحتكام إلى القانون دون غيره من المصادر على غرار الكتاب المقدس.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *